إفطار «بيت الخير» يرسم البسمة على وجوه الأيتام

صورة

بمناسبة يوم العمل الإنساني الإماراتي في ذكرى رحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، نظمت جمعية بيت الخير، بالتعاون مع قرية البوم، وفريق بسمة، ومجموعة سفراء العطاء التطوعي، حملة بسمة يتيم «أوفياء لزايد»، من خلال مجموعة فعاليات، وإفطار لأيتام الجمعية، برعاية وحضور الشيخ راشد بن سعيد بن مكتوم آل مكتوم.

وقال مدير عام الجمعية، عابدين طاهر العوضي، إن «الإفطار يأتي استجابة لحملة بسمة يتيم (أوفياء لزايد) بمناسبة يوم العمل الإنساني الإماراتي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إحياء لذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي يصادف رحيله هذا اليوم، وتحويله إلى يوم للمبادرات الخيرية والتطوعية، تذكيراً بأعمال الوالد المؤسس ومبادراته الإنسانية، وهي مناسبة تفرض علينا أن نسير على النهج ذاته، ونحيي قيم البذل والتكافل والإخاء، التي لولاها لما قامت هذه الدولة، التي نستظل فيها اليوم بالأمن والأمان والرخاء».

ووجه العوضي الشكر للشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، ولفريق «بسمة» التابع لمبادرة الشراكة المجتمعية في جامعة الإمارات، ومجموعة سفراء العطاء التطوعية، والرعاة المشاركين في الفعالية.

وتخلل الإفطار تكريم الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم لأيتام بيت الخير، وورشة فنية أشرفت عليها من فريق بسمة، خديجة جاسم الحمادي، وأدار الحفل الثنائي، عباس فرض الله ومحمد إبراهيم، اللذان اشتهرا بمداخلاتهما وإطلالاتهما على الفضائيات ووسائل التواصل الاجتماعي، لتحفيز الجمهور على العمل الاجتماعي والأفكار الجديدة، كما قدمت فقرة إنشادية أنشد فيها عبدالرحمن العزاوي، إضافة إلى فقرات ترفيهية أخرى.

طباعة