موكب فرح ومواهب في «عيد الفلبين» بـ «دلما مول»

صورة

استضاف «دلما مول»، في مدينة المصفح بأبوظبي، الاحتفالات الرسمية بالعيد الـ116 لاستقلال الفلبين، الذي نظمته السفارة الفلبينية بالعاصمة الإماراتية. وتضمنت الاحتفالات مجموعة واسعة من الفعالية الثقافية والأنشطة التي تبرز الروح الوطنية، واكتمل اليوم بالموسيقى والألعاب والأزياء الملونة والطعام التقليدي والضيافة الفلبينية الشهيرة.

وانطلقت الاحتفالات بموكب شاركت فيه 48 منظمة فلبينية تعمل مع السفارة الفلبينية ومجلس بيانيهان، وهو الهيئة التي تنظم مجموعات الجالية الفلبينية في أبوظبي والعين، ثم تبعه قص الشريط من قبل سفيرة الفلبين لدى الإمارات، غريس ر. برينسيزا، والرئيس التنفيذي لمجلس بيانيهان، أنطونيو مورالس، وشارك طلبة من أكاديمية القرن الـ21 الخاصة في عزف الطبول طوال فترة سير الموكب. ونظّمت كذلك مجموعة من الألعاب التقليدية الفلبينية، ومنها الباباتين وبوكبوك بالايوك. كما تألقت المواهب الفلبينية في عروض تقليدية تضمنت الرقص والغناء واستعراض الأزياء التقليدية في مختلف أقاليم الفلبين.

واختتمت الفعاليات بعرض حيّ للمغني هاريس ديو سميث، وهو مغنّ باكستاني ــــ أسترالي أتقن أداء موسيقى «الروك أند رول» الفلبينية.

 

طباعة