سفراء العطاء التطوّعي يزورون «دار المسنين» في الشارقة

زار أعضاء مجموعة سفراء العطاء التطوّعي، وعدد من الإعلاميين، دار رعاية المسنين في الشارقة، ضمن مبادراتهم المجتمعية والإنسانية.

واطمأن الأعضاء خلال الزيارة التي تمت، أخيراً، على أحوال المسنين، وحاولوا زرع البسمة على وجوه نزلاء الدار، من خلال التواصل وتوزيع الورود، لما قدموه للأجيال في هذا الوطن.

وتبادل أعضاء مجموعة سفراء العطاء التطوّعي الأحاديث الودية مع نزلاء دار رعاية المسنين في الشارقة، ونجحوا في إدخال البهجة إلى نفوس المسنين. وضمّ وفد المجموعة كلاً من رئيس المجموعة محمد إبراهيم، والإعلامية جميلة غانم، والإعلامية لولوا ثاني، وعليا المهيري، إضافة إلى أعضاء آخرين. وقالت المنسق العام للمجموعة، منى الشويهي: «إن زيارة دور المسنين تعد من أولويات الأعمال الإنسانية والمجتمعية»، مشيرة إلى أن «الزيارة نجحت في إضفاء أجواء من السعادة على وجوه هذه الفئة الغالية على قلوب الجميع». وأضافت أن «المسنين قدموا الكثير للأبناء والأحفاد، ولذا ينبغي ردّ ولو جزء صغير من الجميل إليهم».

طباعة