«الإمارات اليوم» منحتها اللقب لدورها في الفوز بـ «إكسبو».. وتمثيلها المشرف لبنت الإمارات

أحمد بن سعيد يُكرِّم ريم الهاشمي بجائزة «شخصية الشهر»

صورة

كرّم سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، رئيس اللجنة العليا لاستضافة «إكسبو 2020»، أمس، وزيرة الدولة، ريم الهاشمي، لفوزها بجائزة «شخصية شهر نوفمبر» التي منحتها صحيفة «الإمارات اليوم»، بعدما لعبت الوزيرة دوراً كبيراً على المستويين المحلي والعالمي، للترويج لملف الإمارات لاستضافة معرض «إكسبو الدولي 2020».

وسلّم سموّ الشيخ أحمد بن سعيد، الجائزة إلى الوزيرة، بحضور المدير العام لقطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام، رئيس تحرير صحيفة «البيان»، الزميل ظاعن شاهين، ورئيس تحرير صحيفة «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي، والمدير التنفيذي الإداري لقطاع النشر، الزميل أحمد الحمادي، والزميل يوسف أحمد.

وثمّن سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، جهود الوزيرة في الترويج لملف الدولة لاستضافة «إكسبو 2020»، وجميع أعضاء اللجنة العليا لاستضافة الحدث، مشيراً إلى أهمية الحدث، الذي سيكون «إضافة إلى مسيرة التطوير والتنمية المستمرة في الدولة».

وقدمت الهاشمي، التي كانت عضواً في اللجنة العليا لاستضافة «إكسبو 2020»، العرض التوضيحي الأخير لملف الإمارات لاستضافة الحدث العالمي قبل عملية التصويت، ولعبت دوراً كبيراً للتعريف بالمقومات التي تمتلكها الدولة لاستضافة الحدث، كما اختيرت في يناير الجاري ضمن «اللجنة التحضيرية لمعرض إكسبو الدولي 2020».

وقال الريامي إن «(الإمارات اليوم) اختارت الهاشمي من بين عدد من المرشحين، واستحقت اللقب عن جدارة، لما أظهرته من قدرات عكست الوجه الحضاري، ليس فقط للمرأة الإماراتية، بل للعربية والمسلمة أيضاً»، موضحاً أن «الوزيرة برزت كأكثر شخصية حضوراً، ونموذجاً ناجحاً للمرأة الإماراتية التي وصلت إلى العالمية، بعد أن قدمت عرضاً رائعاً لملف الدولة، وكانت خير مثال لإظهار الهوية الإماراتية أمام العالم».

وتوجّه الريامي بالشكر إلى جميع أعضاء اللجنة العليا لاستضافة الحدث، وجهودهم الكبيرة التي أدت إلى الفوز بحق الاستضافة.

من جانبها، قالت الهاشمي إن «قيادة سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، لفريق العمل، كانت مهمة جداً للتواصل مع الدول التي صوّتت لملف الإمارات، بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية»، مشيرة إلى أن «الوزراء لعبوا دوراً فاعلاً، إلى جانب أعضاء اللجنة، في تقديم ملف الإمارات للمجتمع الدولي، فكانت النتيجة الفوز المفرح لجميع سكان الدولة».

وبمناسبة فوزها بجائزة الشهر، قالت الهاشمي: «فاجأني الأخ رئيس تحرير صحيفة (الإمارات اليوم)، سامي الريامي، بهذا الشرف الكبير، وأنا سعيدة جداً لكوني جزءاً من فريق عمل فاعل ونشط على جميع المستويات، بعد أن استطعنا أن نبرز للعالم المقومات التي تمتلكها الإمارات للفوز باستضافة الحدث».

وجدّدت الهاشمي التأكيد على مقولة صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إن «دبي تستعد لإبهار العالم في (إكسبو 2020)».

وكانت ريم الهاشمي انضمت إلى الحكومة الاتحادية عام 2008، وزيرة دولة، وإلى جانب عملها الوزاري، تتولى الهاشمي منصب رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي العطاء، وهي مؤسسة خيرية أطلقت في سبتمبر 2007، بهدف تأمين فرص لأطفال الدول النامية للحصول على التعليم الأساسي.

وتتولى الهاشمي منصب رئيسة مجلس الإمارات للتنافسية، الذي يعمل بالتعاون مع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، لوضع السياسات وتنفيذ الإجراءات، التي تعزّز وتدعم الخطط التنافسية للدولة، وتحقيق الازدهار والنمو المستدام، كما تشغل منصب رئيسة المركز الوطني للإحصاء.

وتمتلك الهاشمي خبرات دولية واسعة، إذ بدأت عملها ملحقاً تجارياً، ثم نائباً لسفير الدولة في واشنطن، وقد نالت دراستها العليا في جامعة توفتس بولاية ماساتشوستس، حيث حصلت على شهادة البكالوريوس في العلاقات الدولية واللغة الفرنسية، قبل أن تحصل على شهادة الماجستير من جامعة هارفارد.

 

طباعة