خطأ طبي في بريطانيا يتم علاجه في دبي

استطاعت دبي أن تتفوّق على نظيراتها حول العالم في السياحة العلاجية، أخيراً، وبدأت تستقطب العديد من الحالات المرضية المزمنة.

ونجحت عيادة ليبرتي لطب الأسنان بدبي في رسم الابتسامة على وجه الفتاة البريطانية من أصل صومالي إيديل، بعد أن عجز الأطباء في بريطانيا من إصلاح الخطأ الطبي الذي ارتكبه أحد أطبائها في لندن، لينتج عنه تشوّه حاد في الوجه، يعود لتشوّه الأسنان والفكين والشفة. وكشف مدير قسم التجميل في عيادة ليبرتي لطب الأسنان بدبي، الدكتور مجد ناجي، أن مسؤولية حالة إيديل تقع على عاتق الطبيب المعالج أولاً، إذ تبين انه ليس أخصائياً في تقويم الأسنان، وثانياً حمّل بعض المسؤولية على إيديل لعدم تحققها من تخصص الطبيب من ناحية، وعدم تداركها الضرر بالانتقال الى عيادة أخرى».

 

طباعة