فنانون وإعلاميون في ضيافة «زايد للرعاية الإنسانية»

صورة

عبر فنانون وإعلاميون عن سعادتهم، بالمشاركة في الجولة التي نظمتها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لهم في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الإعاقة، صباح أول من أمس، ضمن برنامج «سفير أبوظبي». وشدّدوا على اهمية إسهام جهات المجتمع كافة، في التواصل مع هؤلاء الأطفال، وإشعارهم بأنهم جزء من المجتمع، ما يمنحهم الثقة بالنفس والمجتمع.

وضم الوفد عدداً من مشاهير الفنانين والإعلاميين المعروفين، الذين يشاركون في الدورة الخاصة من برنامج «سفير أبوظبي»، من بينهم رئيس تحرير «الإمارات اليوم» سامي الريامي، ورئيس تحرير «الاتحاد» محمد الحمادي، والفنان والمنتج أحمد الجسمي، والفنان فايز السعيد، والمخرج جمعة السهلي، والكاتبة الإماراتية شيخة المسكري، والكاتبة وأستاذة علم النفس الدكتورة نادية أبوهناد.

وأوضح نائب رئيس مجلس الإدارة، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الإعاقة، محمد محمد فاضل الهاملي، خلال لقائه المشاركين في البرنامج، الأثر الطيب الذي تتركه مثل هذه الزيارات في نفوس الأطفال، مشيراً إلى أن المؤسسة تتعاون مع جهات ومؤسسات تعليمية وحكومية وخاصة، من أجل دعم الحالات التي ترد إليها، وتضع دمج هؤلاء الأطفال مع فئات المجتمع الأخرى هدفاً رئيساً لها.

وذكر الهاملي أن المؤسسة تستقبل الأطفال ذوي الإعاقة منذ لحظة الولادة، وتقوم باكتشاف حالات الإعاقة المختلفة من قبل متخصصين، يعملون على تقديم علاجات مختلفة، بأحدث التقنيات والبرامج التي من شأنها الارتقاء بمهارات وقدرات المعاقين. موضحاً أن المؤسسة اعتمدت، أخيراً، ما يسمى العلاج بالخيول، ومن المقرر أن يتم افتتاح مركز علاجي في «مركز الفرسان»، بمدينة خليفة في أبوظبي الشهر المقبل.

 

 

طباعة