«الشرق الأوسط للتدريب الصناعي» يحتفل بتخريج الدفعة الخامسة

احتفل معهد الشرق الأوسط للتدريب الصناعي، بتخريج الدفعة الخامسة في تخصص اللحام والمعتمد من الجمعية الأميركية للحام.

وجرى الاحتفال في فندق جميرا أبراج الاتحاد، بحضور الشيخ مبارك بن حم العامري، النائب الثاني لغرفة صناعة وتجارة أبوظبي، وجريس أرزبرنسيسا سفيرة الفلبين لدى الإمارات، وعبدالله هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وحمد المنصوري رئيس مجلس إدارة معهد الشرق الأوسط للتدريب الصناعي، وكولين مدير عام الجمعية الأميركية للحام، إضافة لحضور العديد من المسؤولين والمهتمين بالتدريب والتطوير المهني، وممثلين عن الجمعية الأميركية وكذلك جميع خريجي المعهد منذ تأسيسه، والشركاء الاستراتيجيين للمعهد من المؤسسات الوطنية والفلبين والعراق.

يذكر أن معهد الشرق الأوسط للتدريب الصناعي هو مؤسسة وطنية إماراتية خاصة، قد وقعت اتفاقا مع الحكومة الفلبينية، يقوم بموجبه المعهد بإدارة المعهد الوطني الصناعي في الفلبين.

افتتح الحفل بكلمة حمد المنصوري، رئيس مجلس إدارة المعهد، إذ أكد فيها أن المعهد قد جاء استجابة طبيعية للتطور الكبير الذي تشهده الدولة وأبوظبي خصوصا في المجال الصناعي.

وأوضح أن المعهد يسير وفقا لرؤية حكومة أبوظبي الطموحة ‬2030، من خلال إعداد الكفاءات الإماراتية وإلحاقها بسوق العمل خصوصا القطاع الصناعي، مشيراً إلى أن الإمارات حققت العديد من الإنجازات المحلية والإقليمية والعالمية في مختلف المجالات التعليمية والصناعية والرياضية والإعلامية، وغيرها حتى غدت دولة رائدة استحقت تقدير المجتمع الدولي.

ووزع المنصوري الشهادات على الخريجين، وتبادل الهدايا التذكارية مع سفيرَي الفلبين والعراق، وتكريم الشركاء الاستراتيجيين مثل «أدنوك»، ثم التقاط الصور التذكارية.

طباعة