رويدة تدعم «راشد لرعاية الطفولة»

زارت الفنانة الإماراتية رويدة المحروقي مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، وقامت بافتتاح فصل قامت بتجهيزه بأجهزة الكمبيوتر والطابعات، وأشرفت على ديكوراته وصبغه وتزويده بمقاعد جميلة وإكسسوارات عصرية ومكتبة إلكترونية، وقررت افتتاحه بمناسبة عيد الحب. ورحب أطفال المركز والإداريون بالمحروقي التي جالت أرجاء المركز وأقسامه وفصوله، واستمعت إلى شرح من مديرته مريم عثمان عن نشاطات المركز وفعالياته وبرامجه التأهيلية والتدريبية.

وشكرت المحروقي المركز على جهوده النوعية والمميزة، وأشارت إلى أن الهدف من زيارتها هو إعلان التضامن مع المركز. وقالت «ما أقدمه وسأقدمه لهؤلاء الأطفال في القريب العاجل ليس تفضلاً مني، وإنما ما يمليه الواجب الديني والأخلاقي والوطني والإنساني، وأتمنى أن أترك خلفي بصمات راقية وفناً راقياً أيضاً، فلا قيمة للفن إن لم يتوج بفعل ما يجعل مساحة الفرح في هذا العالم أكثر اتساعاً ورحابة». رافق المحروقي في هذه الجولة مصصم الأزياء الأردني حمودة كفارنة، والإعلامية رانيا أبوزيد. وأعربت مريم عثمان عن بالغ شكرها وعظيم تقديرها لهذه الالتفاتة الإنسانية من الفنانة رويدة المحروقي التي أكدت أن الشعبية والشهرة يجب أن يتم تسخيرهما لأهداف سامية نبيلة.

طباعة