«بودي شوب» تنظّم حملة عالمية ضدّ المتاجرة في الأطفال

أطلقت «بودي شوب» في دبي، حملة عالمية ضد المتاجرة في الأطفال. وتهدف الحملة إلى إحداث تغيرات ايجابية لمساعدة الذين تعرضوا للمتاجرة أو الذين في خطر التعرض لها، ورفع مستوى الوعي بين الناس، ولفت نظر جميع أنحاء العالم إلى هذا الوضع المسيء إلى حقوق الإنسان.

واتخذت «بودي شوب» من منظمة «ايكبات» الدولية شريكاً لها في الحملة، وهي منظمة مكونة من مجموعة من المؤسسات حول العالم ومجموعات منفردة تعمل على تقديم المساعدة من خلال التمثيل القانوني أو تقديم المساعدة المباشرة للضحايا.

طباعة