دورة عن فن الإقناع في مركز «جمعة الماجد»

نظّم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، أمس، دورة بعنوان «فن الإقناع والتأثير» لـ90 متدرباً، بمشاركة مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في الحدث شريكاً معرفياً بتوزيع بعض الكتب على الحضور.

بدأ أستاذ المذاهب الفكرية في جامعة الملك سعود بالرياض، المدرب الإعلامي السعودي الدكتور فهد السنيدي، الدورة ببيان أن الإقناع عملية فكرية يحاول فيها أحد الطرفين التأثير في الآخر بالفكر والعاطفة، أما التأثير فهو أعم باستخدام السلوك، مشيراً إلى أهمية الإقناع في الحياة في كل المجالات، وبيّن عناصر الإقناع وقاعدته الذهبية، ومراحل ما قبل الحوار، وكيف أنه ليس الشديد بالصرعة، وممارسة الحرية في المكان والزمان، وأنه لابد من التخطيط والتفكير وتأمين الوثائق ودراسة كل نقطة، والاتفاق على الأصول والمرجعيات، والموضوعية في الحوار، مع حسن الاهتمام بآداب الحوار.

وذكر السنيدي أنه لابد للدخول إلى ساحة الحوار من الإنصات الجيد، والحذر من الـ«أنا»، والبدء بالأفكار المشتركة، واستخدام أسلوب التسلسل المنطقي والأسئلة الممكنة، والتفريق بين الآراء والأدلة، وكيفية التصرف مع الهارب، لافتاً إلى أن التدريب على الحوار يصنع سرعة البديهة، مع الإشارة إلى عدم التعصب والتسرع والسطحية في الحوار. واختتم بأنه على المُحاور بعد الحوار الاعتراف بالحق والتحفّظ على ما لم يقتنع به، واستثمار النتائج للوصول إلى الحلول. يشار إلى أن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، منحت حضور الدورة كتب «ثقة بلا حدود.. كيف تستعمل البرمجة اللغوية العصبية لتكون أكثر ديناميكية ونجاحاً» للمؤلف كنت ساير، و«القواعد الجديدة للتسويق والعلاقات العامة في دورة بناء الصورة الذهنية وإدارة السمعة»، و«كيف تكتب بحثاً علمياً».

طباعة