خرّيجو «ثانوية دبي» يستعيدون الذكريات الجميلة

استضاف عبدالله محمد النابودة في منزله بالخوانيج، اللقاء السنوي لخريجي مدرسة ثانوية دبي دفعة عام 1975 - ،1976 في حفل عشاء، حضره زملاء الدراسة الثانوية، والمدرسون والإداريون الذين عاصروا هذه الدفعة. وكان من بين الحضور عدد من كبار المسؤولين ومديري الدوائر الحكومية بدبي، ومنهم الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مجموعة بن زايد، وعيسى الغرير، وجمال الغرير، وعبدالله محمد الملا، وسعيد الشارد، وعبدالله سعيد آل ثاني، وثامر ويوسف يعقوب السركال، وزيد الصابوني، وعبيد الأصلي، وعيسى غباش، وعبدالله الشامسي، وراشد الشامسي، والدكتور ماجد صلاح الدين، والدكتور أحمد الجزيري، وعيسى سلطان لوتاه، وأحمد شريف بالسلاح، وأحمد أكبر أهلي، والمهندس طيب الزرعوني، ومحمد الصلاقي، ومحمود الزرعوني، وعيسى مسعود مبارك، والمهندس منتصر سفريني، ويوسف بن ربيعة، وجاسم الرضا، وحمد المدفع، وعبدالله طحوارة، وفريد الجيوسي، والمهندس منجد العلمي، ومحمد مطر غراب، ومحمود المضرب، وإبراهيم علي، وزعل سلطان لوتاه، والدكتور إيهاب راشد، والمهندس مازن زهدي، وعدد آخر من الطلبة الذين تولوا مناصب عليا بالدولة. ومن بين الأساتذة الذين حضروا الحفل، محمود لولو، ومحيي كمال، والدكتور يوسف صالح، وكمال السيسي. وجرى خلال الحفل تبادل الأحاديث الودية بين زملاء الدراسة والمدرسين، وتأكيد استمرارية هذا التواصل السنوي الذي يجدد الذكريات الجميلة.

طباعة