رسالة حب تدعو إلى التعايش بين الثقافات

كتب أعضاء رحلة سفينة شباب العالم اليابانية «فوجي ماورو» التي وصلت البلاد، أخيراً، أطول رسالة حب، عبروا فيها عن أهمية الدعوة إلى التعايش بين مختلف الثقافات.

وحملت مبادرة شباب العالم تأييداً لأهداف هيئة الهلال الاحمر الإماراتية، وقاموا وعدد من المتطوعين والمنتسبين إلى هيئة الهلال الأحمر ضمن فعاليات احتفال الهيئة بمرور 27 عاماً على تأسيسها بغرس سبع أشجار تمثل مبادئ أساسية، تشكل مرتكزات العمل الإنساني للحركة الدولية للصليب والهلال الأحمر في حديقة نادي ضباط شرطة دبي.

وأشار مدير فرع الهيئة في دبي محمد عبدالله الحاج المزروعي، إلى اعتزاز الجميع بالدور الذي تضطلع به الهيئة تجاه الشرائح الإنسانية من خلال رسالتها النبيلة، مشدداً على أن تلك الثوابت تركز على دعم الأشقاء والأصدقاء في أوقات الشدائد دون تمييز، سعياً إلى الحد من وطأة الظروف التي تواجهها الشرائح الإنسانية.

وذكر أن الفعالية التي نظمــها الفرع أخيراً تهدف إلى تأكيد الاندمــاج والانخـراط في الجهود العالمية الداعية إلى السلام والمحبة، وصون الكرامة الإنسانية، ونبذ الفرقة والدعوة إلى التعايش السلمي بين شعوب العالم. يذكر أن السفينة اليابانية «فوجي ماورو» تقل 300 شاب وفتاة يمثلون 12 دولة يجوبون العالم داعين إلى الوئام والسلام والتعايش بــين شعوب العالم. وأعد الشباب المشاركون في الفعالية رسالة كتبت بلغات مختلفة بلغ طولها 50 متراً، أكدوا من خلالها الدعوة إلى التسامح والتعايش بين شعوب العالم.

طباعة