هرمونات التوتر المستمر تهدد الصحة.. حتى الشعر يدفع الثمن

أفادت الجمعية الألمانية للطب النفسي والطب النفسجسدي وعلم الأعصاب بأن التوتر النفسي المستمر الذي يضر بالصحة، يرفع كذلك خطر تساقط الشعر، مشيرة إلى أن هرمونات التوتر مثل الكورتيزول تعيق إمداد جذور الشعر بالعناصر المغذية، ما يحد من نمو الشعر.

وأضافت الجمعية أن هرمونات التوتر تعزز أيضاً من فرص حدوث عمليات التهابية في جذور الشعر؛ ما يعزز بدوره من فرص تساقط الشعر.

وشددت الجمعية على ضرورة استشارة الطبيب في حالة تساقط الشعر بمعدل يزيد على 100 خصلة في اليوم، مشيرة إلى ضرورة استشارة طبيب نفسي بعد استبعاد الأسباب العضوية لتساقط الشعر والمتمثلة في نقص الحديد وسوء التغذية وضعف المناعة.

طباعة