#صحة

الذكاء الاصطناعي يساعد في تشخيص سرطان الثدي

توصلت دراسة علمية - أجريت في السويد - إلى أن منظومات الذكاء الاصطناعي يمكنها أن تساعد أطباء الأشعة في تشخيص حالات الإصابة بسرطان الثدى بشكل أكثر كفاءة.

وتستخدم الأشعة السينية منذ أكثر من 30 عاماً في تشخيص الإصابة بسرطان الثدي، ما يساعد في التشخيص المبكر وخفض معدلات الوفاة الناجمة عن الإصابة بهذا المرض. غير أن هذا النهج العلمي يواجه بعض التحديات، مثل قلة عدد خبراء الأشعة وعدم إمكانية اكتشاف جميع حالات الإصابة بالسرطان. ويبحث الخبراء منذ فترة مدى إمكانية توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في التصدي لهذه المشكلة.

وقالت طبيبة علم الأورام في معهد كارولينسكا العلمي بالسويد، الباحثة كارين ديمبرور، إن «البشر وأنظمة الذكاء الاصطناعي ينظرون إلى صور الأشعة السينية بطريقة مختلفة، ما يخلق نوعاً من التكامل بينهم، ويفسح المجال أمام اكتشاف الأورام السرطانية في صور الأشعة بشكل أفضل».

وفي إطار دراسة بعنوان ScreenTrust CAD أجريت في إطار معهد كارولينسكا ونشرتها الدورية العلمية The Lancet Digital Health، اختبر فريق بحثي مدى كفاءة تشخيص الإصابة بسرطان الثدي في حال وجود خبيرين في مجال الأشعة، ثم خبيرين أشعة مع منظومة ذكاء اصطناعي، وأخيراً، خبير أشعة تعاونه منظومة ذكاء اصطناعي.

وأجريت الدراسة في مستشفى سانت جوران في ستوكهولم، خلال الفترة من أبريل 2021 حتى يونيو 2022، وشملت أكثر من 55 ألف امرأة تراوح أعمارهن ما بين 40 و74 عاماً.

وتبين أن خبيري الأشعة استطاعا اكتشاف 250 حالة إصابة بالسرطان، وأن خبيري الأشعة مع منظومة الذكاء الاصطناعي استطاعا تشخيص 269 إصابة بالمرض، وأن خبيراً واحداً مع منظومة الذكاء الاصطناعي استطاع اكتشاف 261 إصابة، في حين أن منظومة الذكاء الاصطناعي وحدها اكتشفت 246 إصابة بالسرطان.

طباعة