الأرق.. متى يتطلب استشارة طبيب نفسي

معاناة الأرق من وقت إلى آخر تُعدّ أمراً طبيعياً. أرشيفية

يرى رئيس قسم علم النفس السريري والعلاج النفسي في مستشفى جامعة فرايبورغ الألمانية، البروفيسور ديتر ريمان، أن معاناة الأرق من وقت إلى آخر تُعدّ أمراً طبيعياً، بسبب التفكير في الأمور الحياتية المختلفة، سواء في الحياة الشخصية أو الوظيفية.

وأضاف أنه «يمكن مواجهة الأرق من خلال اتباع بعض التدابير البسيطة، مثل ممارسة تقنيات الاسترخاء كاليوجا والتأمل قبل الذهاب إلى الفراش، مع مراعاة الابتعاد عن الشاشات، مثل التلفاز والهاتف الذكي والحاسوب اللوحي قبيل النوم، نظراً لأن الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات يسلب النوم من العين».

وأوضح ريمان أنه «إذا لم تفلح هذه التدابير في مواجهة الأرق، فينبغي حينئذ استشارة طبيب نفسي، خصوصاً في حال معاناته بمعدل لا يقل عن ثلاث مرات أسبوعياً على مدار ثلاثة أشهر».

وأكد أن الأرق قد يشير حينئذ إلى مشكلة نفسية، مثل الاكتئاب واضطرابات الخوف والقلق.

طباعة