أضرار الإفراط في تناول الملح.. قائمة المخاطر طويلة

المختصّون ينصحون بضرورة الاكتفاء بالقليل من الملح. د.ب.أ

حذّر مختصّون في المركز الاتحادي الألماني للتغذية من مخاطر الإفراط في تناول الملح، إذ يرفع خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، الذي يزيد بدوره من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والأزمات القلبية.

كما أن الإفراط في تناول الملح يؤثر سلباً في جهاز المناعة والجهاز الهضمي، فضلاً عن أنه يرفع خطر الإصابة بالسمنة.

ولتجنب هذه المخاطر الجسيمة، أوصى خبراء المركز الألماني بألا تزيد كمية الملح، التي يتم تناولها، على خمسة غرامات، وفقاً لتوصيات منظمة الصحة العالمية.

ولهذا الغرض ينبغي الاستغناء عن الوجبات السريعة والأطعمة الجاهزة لاحتوائها على كمية كبيرة من الملح، مع مراعاة إضافة القليل من الملح إلى الطعام، واستخدام التوابل الطازجة لإضفاء نكهة مميزة على الطعام.

على الجانب الآخر، حذّر المركز من خطر الاستغناء التام عن الملح، لأن الجسم يحتاج إليه للحفاظ على توازن الماء وتوازن الإلكترويت (الكهارل) في الجسم، كما أنه مهم للهضم وعمل العضلات. وإضافة إلى ذلك، يتمتع الملح بأهمية كبيرة للحفاظ على التوازن الحمضي القلوي في الجسم.

ولهذا الغرض ينبغي ألا تقل كمية الملح، التي يتم تناولها يومياً، عن ثلاثة غرامات.

• 5 غرامات يومياً، الحدّ المسموح به حسب منظمة الصحة العالمية.

طباعة