إنجلترا: حظر أدوات المائدة البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد أكتوبر المقبل

إنجلترا تستخدم 2.7 مليار قطعة من أدوات المائدة الأحادية الاستخدام سنوياً. أرشيفية

أعلنت وزارة البيئة والزراعة البريطانية، أمس، أن لندن ستحظر أدوات المائدة البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في إنجلترا اعتباراً من أكتوبر المقبل لحماية المحيطات من التلوث البلاستيكي. وستحظر أيضاً الأطباق البلاستيكية وأدوات تناول الطعام والأوعية والصواني، وأنواعاً معينة من أكواب أو عبوات البوليسترين ذات الاستخدام الواحد، خصوصاً من الموزعين والمطاعم والفنادق وأكشاك بيع الأطعمة. واتخذت هذه الإجراءات بعد استشارة عامة بيّنت وجود دعم قوي لإزالة هذه الأواني من السوق. وبحسب الوزارة البريطانية، تستخدم إنجلترا 2.7 مليار قطعة من أدوات المائدة الأحادية الاستخدام سنوياً، ويعاد تدوير 10% منها فقط. وستغرَّم الشركات التي لا تمتثل للحظر، وفي حال تكرار الانتهاكات يمكن إنزال عقوبة جنائية.

وأبدت وزيرة البيئة البريطانية تيريز كوفي، فخرها بجهود بلادها للحد من التلوث البلاستيكي وحماية المحيطات، مستشهدة بالحظر المطبق أصلاً على الميكروبيدات وقش الشراب وعيدان تحريك المشروبات والنكاشات القطنية.

وأضافت أن فرض رسوم على الأكياس البلاستيكية أدى إلى انخفاض مبيعاتها بنسبة 97% في المتاجر الكبرى.

ومع ذلك لن يطبق الحظر على الأطباق والصواني والأوعية المستخدمة في التعبئة والتغليف في «الأطباق والأطعمة المحضرة مسبقاً للخدمة الذاتية».

وتدرس الحكومة إمكان اتخاذ إجراءات جديدة تستهدف المناديل وفلاتر القهوة والأكياس.

ورحبت منظمة غرينبيس البيئية غير الحكومية بالحظر المفروض على «بعض المواد» المصنوعة من البلاستيك، لكنها قالت: «إننا غارقون في البلاستيك، وهذا القرار يشبه استخدام ممسحة للماء بدلاً من إغلاق الصنبور». وحُظرت الأواني البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في الاتحاد الأوروبي منذ يوليو 2021.

 

طباعة