قضاء الأوقات السعيدة يحمي من مخاطر الإصابة بالخرف

ممارسة الأمور الممتعة في الحياة لها أثر كبير على صحة العقل. أرشيفية

توصلت دراسة إلى أن نمط الحياة غير الصحي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض الخرف، والعكس صحيح، إذ يمكن لنمط الحياة الصحي أن يقلل من مخاطر الإصابة بشكل كبير.

وأشار أطباء - وفق مجلة «هيلبراكسيسنت» الألمانية - إلى غياب خيارات العلاج لهذا المرض، وهو ما يدعو المرء إلى التركيز على عوامل الوقاية منه، وأظهرت دراسة حديثة لجامعة لايبزيج الألمانية أن نمط الحياة الصحي له أثر كبير على صحة العقل.

وأوضحت الدراسة أنه لابد من الحرص على اتباع نظام غذائي صحي ومتكامل مع الحرص على ممارسة التمارين الرياضية والاستمتاع بالحياة بشكل إجمالي، علاوة على ممارسة الأمور الممتعة في الحياة كالتمارين الرياضية الخفيفة والعلاقات الاجتماعية الدافئة مع مقابلة الأصدقاء بشكل منتظم، وقضاء الأوقات السعيدة في السفر وغيره، كلها تساعد على الوقاية من مرض الخرف.

بالإضافة إلى الحرص على تقوية الدماغ من آنٍ لآخر بممارسة التمارين الذهنية كلعبة السودكو والكلمات المتقاطعة وحل بعض المسائل الحسابية البسيطة، وفي النهاية يوصي الأطباء بالنوم بشكل جيد.

طباعة