أمل لمرضى سرطان الدم.. دواء جديد «يضع الجيش أمام العدو مباشرة»

الدواء نجح في القضاء على الخلايا السرطانية في نخاع العظام بنسبة 73%. أرشيفية

حقّق دواء تجريبي جديد للقضاء على الخلايا السرطانية في نخاع العظام نسبة نجاح في 73% من مرضى سرطان الدم الذين تطوّعوا للمشاركة في التجارب السريرية الخاصة بهذا الدواء. ويهدف الدواء الجديد إلى توظيف خلايا الدم البيضاء، التي يتمثل دورها في القضاء على الميكروبات والفيروسات داخل الجسم، لمهاجمة خلايا سرطان الدم، في تطور علمي يصفه العلماء بأنه «وضع الجيش أمام العدو مباشرة».

وأشارت الدورية العلمية «نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسن» إلى أن الدواء الجديد «تالكيتاماب» حقق نجاحاً في المرحلتين الأولى والثانية من التجارب السريرية، كما تم تحديد الجرعات الصحيحة للعلاج في المرحلة الثانية من الاختبارات.

يشار إلى أن جميع المشاركين في التجربة سبق لهم تلقي العلاج بثلاثة بروتوكولات علاجية مختلفة دون أي تحسن، ما يظهر أن الدواء الجديد يعطي أملاً جديداً لمرضى سرطان الورم النقوي المتعدد الذي يصيب خلايا الدم البيضاء، ويصعب علاجه.

ونقل الموقع الإلكتروني «ميديكال إكسبريس» المتخصص في الأبحاث الطبية عن مدير الأبحاث الإكلينيكية في مركز تيش لعلاج السرطان، التابع لكلية طب إيكان بالولايات المتحدة، الطبيب أجاي شاري قوله إن هذه النتائج تعني أن «ثلاثة أرباع هؤلاء المرضى أمامهم فرصة للحصول على عقد حياة جديد»، مؤكداً أن الدواء الجديد أثار استجابة ملموسة لدى المرضى الذين سبق علاجهم وتعرضوا لانتكاسات جراء إصابتهم بمرض الورم النقوي المتعدد، وهو ثاني أكثر أنواع سرطان الدم شيوعاً.

وأشار إلى أن دواء تالكيتاماب يوفر خياراً حيوياً للمرضى الذين لم يستجيبوا للعلاجات المتاحة حالياً، ويعطيهم فرصة لإطالة أعمارهم والاستفادة من العلاجات الأخرى التي يمكن تطويرها في المستقبل.

طباعة