حالة مرضية تصيب النساء غالباً بعد الزفاف.. أعراضها تقتل الفرحة

الخوف من عدم القدرة على تحمل المسؤوليات من أبرز أسباب الحالة. د.ب.أ

قالت أخصائية علم النفس الألمانية يوليا شارنهورست إن اكتئاب ما بعد الزفاف هو حالة مرضية تصيب النساء غالباً بعد الزفاف، عازية أسبابه إلى أمور عدة تتمثل في الخوف من عدم القدرة على تحمل المسؤوليات والواجبات، والبعد الجغرافي عن منزل الأهل، والتصورات البعيدة عن الواقع ومشاكل العلاقة الحميمية، علاوة على الزواج القسري.

وأضافت أن أعراض اكتئاب ما بعد الزفاف تتمثل في الشعور بالكآبة والملل وعدم الفرح وفقدان الدوافع والانعزال وعدم الاهتمام بالنفس وشريك الحياة، بالإضافة إلى اضطرابات النوم وتراجع الرغبة.

وشددت شارنهورست على ضرورة استشارة طبيب نفسي فور ملاحظة هذه الأعراض، ومن الأفضل أن يكون متخصصاً في العلاقات الزوجية والأسرية، للخضوع للعلاج النفسي في الوقت المناسب مثل العلاج السلوكي المعرفي.

وأثناء العلاج السلوكي المعرفي يتحدث المريض بانفتاح مع الطبيب عن المخاوف والهواجس من أجل الوصول إلى استراتيجيات للتغلب عليها، على رأسها التحدث مع شريك الحياة بمنتهي الصراحة والوضوح عن المشاكل والعمل على تحديد أسبابها ووضع حلول جذرية لها.

طباعة