أعراض الفيروس المخلوي التنفسي تتشابه مع الإنفلونزا

سيلان الأنف والتهاب الحلق من أبرز أعراض الفيروس المخلوي التنفسي. أرشيفية

أوردت مجلة «هيلبراكسيسنت» الألمانية أن الفيروس المخلوي التنفسي RSV يصيب الجهاز التنفسي للإنسان مسبباً بعض الأعراض كالحُمى وسيلان الأنف والتهاب الحلق، ويصيب الأطفال بشكل خاص.

وفي البداية يعد الفيروس المخلوي التنفسي RSV أحد مسببات الأمراض الحادة في الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، وهو يظهر في جميع الأعمار، ويعتبر أحد أهم مسببات التهابات الجهاز التنفسي عند الرضع، لاسيما حديثي الولادة، كما تتشابه أعراض الإصابة مع عدوى الإنفلونزا الموسمية.

وتشكل الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي خطورة خاصة على الأطفال الأصغر سناً، خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى من العمر، وتتداخل أعراض الفيروس المخلوي التنفسي مع أعراض نزلات البرد والإنفلونزا، ولكن هناك بعض العلامات التي تشير إلى حاجة الطفل للدخول إلى المستشفى.

وتعد حالات الإصابة بفيروس الجهاز المخلوي التنفسي أعلى من المعتاد في هذا الوقت من العام، وللأسف لم يتم تحديد علاج فعال له حتى الآن، لكن ما يتم علاجه هو الأعراض، مع دعم الجهاز التنفسي أحياناً.

 

طباعة