جديد العلم: عضلات اصطناعية أقوى من البشرية 17 مرة

نجح فريق علمي من كوريا الجنوبية، في تطوير عضلات اصطناعية أقوى من العضلات البشرية 17 مرة، باستخدام ألياف مصنوعة من مادة جديدة، بحسب ما أوردته شبكة «كيه بي إس وورلد» الإذاعية الكورية الجنوبية اليوم الاثنين.

ومن المتوقع أن يتم استخدام هذه العضلات الاصطناعية في مختلف الصناعات المستقبلية، بما في ذلك الروبوتات وأعضاء الجسم الداخلية الاصطناعية.

وتتكون الروبوتات الحالية من أجهزة ميكانيكية، ما يتسبب في أن تكون حركاتها غير طبيعية وغير مماثلة لجسم الإنسان.

ولحل هذه المشكلة، تُجرى حالياً أبحاث على مستوى العالم لتطوير عضلات اصطناعية باستخدام أنواع مختلفة من المواد الجديدة، لتحل محل الأجهزة الميكانيكية، لكن لا تزال العضلات الاصطناعية المطورة حتى الآن تتطلب أجهزة خاصة لتخزين الطاقة اللازمة لتحريك العضلات.

ونجح فريق علمي مشترك بين المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا وجامعة بوسان الكورية، في تطوير عضلات اصطناعية شبيهة بالعضلات البشرية وأقوى منها 17 مرة.

وطور الفريق هذه العضلات باستخدام ألياف مركبة تجمع الغرافين مع مادة الكريستال السائل من النوع الهلامي، إذ تتقلص وتسترخي تلك العضلات الاصطناعية الجديدة مثل العضلات البشرية مع التغيرات في درجات الحرارة ودون الحاجة إلى أي طاقة أخرى.

وقال الباحث في المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا، كيم جون تيه، إن حركات العضلات الاصطناعية الجديدة تأتي من تقلص البنية الجزيئية المرتبة في صف بشكل غير منتظم عند تعرضها للضوء أو الحرارة.

ويمكن لـ1000 خيط رفيع جداً من نسيج العضلات الاصطناعية، يبلغ سمكه ضعف سمك شعر الإنسان، رفع ثقل بوزن كيلوغرام واحد.
 

طباعة