أعراض الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي

الفيروس قد يتخذ مساراً شديداً لدى الأطفال لاسيما حديثي الولادة. د.ب.أ

حذّر طبيب الأطفال الألماني، سفين آرمبروست، من أن الفيروس المخلوي التنفسي (RSV)، الذي يهاجم المسالك التنفسية خلال فصل الشتاء، يمكن أن يصيب كل الأعمار، خصوصاً الأطفال الصغار. وأضاف أن الفيروس ينتقل عبر الرذاذ المنتشر في الهواء بفعل السعال والعطس، وتتمثل أبرز أعراضه في العطس والسعال والرشح وانسداد الأنف والحمى والتهاب الشعب الهوائية.

وشدد الطبيب آرمبروست على أن الفيروس المخلوي التنفسي قد يتخذ مساراً شديداً لدى الأطفال، لاسيما حديثي الولادة والأطفال الذين يعانون أمراض القلب أو الرئة الخلقية أو الأمراض العصبية، إذ قد يصاب الطفل بالتهاب رئوي، ما يشكل خطراً داهماً.

وعلى أي حال، ينبغي استشارة الطبيب، لاسيما في حالة ظهور أعراض خطرة، مثل ضيق التنفس، وزرقان الشفاه، إذ يشير ذلك إلى نقص الأوكسجين.

ويتم العلاج من خلال تخفيف الأعراض بواسطة الأدوية الخافضة للحرارة، وبخاخات الأنف المزيلة للاحتقان، والأدوية الموسعة للشعب الهوائية، كما يمكن استخدام أجهزة الاستنشاق.

 

طباعة