اختتم وسط إشادة من مجتمع الموضة العالمي

أزياء الشرق الأوسط تلتقي في دبي.. 5 أيام للأناقة

صورة

اختتُمت في دبي الدورة الثانية من أسبوع الموضة في الشرق الأوسط وبالتعاون مع سلطة المنطقة الحرة في دبي (IFZA)، وسط حضور جماهيري لافت لرؤية مصمميها المفضلين وإشادة كبيرة من قبل مجتمع الموضة العالمي.

وأقُيمَ الحدث الذي استمر على مدار خمسة أيام في مبنى الأجندة في مدينة دبي للإعلام، وذلك تزامناً مع النسخة الثانية لمنتدى الأزياء المُستدامة في الشرق الأوسط. وتميزت هذه النسخة من أسبوع الموضة في الشرق الأوسط بنقلة نوعية جديدة عن النسخة الأولى وانتقلت من البساطة القصوى إلى الأزياء الراقية الحقيقية، وكما استعرض هذا الإصدار العديد من الأزياء التي لم تكن للنساء فحسب وإنما استهدفت الرجال كذلك ووفرت لهم التصاميم المتنوعة التي تصلح لجميع المناسبات.

وردة الصحراء

بدأ اليوم الأول من الحدث بدايةً قوية عندما افتتحت المصممة مايسون دايفي العروض مع مجموعة من العلامات التجارية المتميزة التي يمكن للعملاء التسوق منها عبر الإنترنت. كما أضاءت المسرح مصممة النجوم ليدي غاغا، وبيونسيه، وباريس هيلتون، سول أنجلان من إيرينا سوبرانو بمجموعتها «وردة الصحراء» برفقة أروع المجوهرات. واختُتمَ اليوم الأول من الحدث بمواهب كوم دي ستارز Com التي عرضت تصاميمها مع صور خلفية معمارية مميزة.

أما اليوم الثاني فقد شهد تصاميم المواهب لأتيليه آرونيك الذي يتخذ من دبي مقراً له، حيث قدمَ مجموعة من الأزياء الراقية، أما العلامة التجارية بليونيز (Billioness) فقد تحدثت إلى المرأة العصرية القوية وقدمت أزياء أنيقة مُخصصة للأمسيات الجذابة والاجتماعات العملية على حدٍ سواء. كما قدم المُصمم عزرا سانتوس مجموعتهِ «بداية جديدة» بعد 4 سنوات من الغياب عن منصة عروض الأزياء، وجاءت المجموعة لوحة فنية لعصر ما بعد الجائحة تتحدث عن الحب والرحمة والسعادة والتي حرص فيها عزرا كوتور على دمج التقنية الحديثة مع العروض الفنية على المنصة.

وعرضت لام فيري في اليوم الثاني من الحدث مجموعتها التي جمعت بين الريش وكريستال سواروفسكي الفخم، وكانت مستوحاة من عالم الباليه المحبب لقلب المصممة صوفي لام فيري، كذلك قدمَ مصمم النجوم مايكل سينكو أول مجموعة ملابس جاهزة له والمُخصصة للنساء والرجال، وعرضت جميعها مدى الإتقان الكامل الذي يشتهر به مايكل في صناعة الأزياء الراقية لخط الملابس الجاهزة.

حياة النسر

شهدَ اليوم الثالث من الحدث عروضاً فريدة من نوعها لمجموعة أزياء غاريمون روفيروس كوتور والتي استوحت أزياءها من دورة حياة النسر وجسدتها في عرض جريء وجديد على عالم الموضة، وتضمنت المجموعة سلسلة من خط الملابس التي تعطي الطابع المتمرد والجريء من عصر الروك الشهير، وجمعت بين التصاميم الفريدة والمستدامة مع سلسلة من تدرجات الألوان الطبيعية التي مثلت رحلة ولادة النسر بكل بريقها من جديد.

كما قدمت المصممة فاليريا أسعد التي تتخذ من دبي مقرا لها مزيجاً من ملابس وفساتين السهرات والكوكتيلات الخاصة بالمناسبات الرومانسية والسهرات المسائية وحفلات الزفاف. حيث ضمت مجموعتها مزيجاً من أزياء القرون الوسطى والحديثة وتميزت بتفاصيلها الدقيقة مثل المشدات الخفيفة، والأحجار والزخارف التي تعرض خبرة فاليريا العالية في الأزياء. أما دار فيكتور فقد كشفت عن أول مجموعة ملابس نسائية لها، مع الاستمرار في إنتاج خط الملابس المُخصصة للرجال. واختتم اليوم الثالث من العروض دار أزياء أماتو، حين أظهر المصمم العالمي أماتو مواهبه المتعددة، حيث شهدت المنصة ولادة جديدة لتصاميم أماتو الفاخرة، التي التقت فيها الفخامة والأناقة بالأزياء الراقية، كما ضمت المجموعة مزيجاً من الملابس الفريدة من نوعها والتي التقى فيها اللون الأسود بفخامة الجينز الدنيم وجمعت بين ملابس المجتمعات الراقية والملابس اليومية.

يذكر أن الدورة المقبلة من أسبوع الموضة في الشرق الأوسط ستعقد في دبي في أبريل المُقبل من عام 2023.

عمل شاق وراء الكواليس

قال سايمون لو غاتو، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجلس الشرق الوسط للأزياء: «لقد نجحنا في دورتنا الثانية في جعل أسبوع الموضة في الشرق الوسط يرتقي إلى المستوى الدولي الحقيقي، حيث إن مشاركة مثل هذه المجموعات المذهلة في هذه النسخة تُعدُ من أرقى مستويات عروض الأزياء التي شهدتها هذه المنطقة على الإطلاق. إن رؤيتنا التي سعت إلى استضافة أسبوع موضة حقيقي بالمعنى الدولي للكلمة أصبحت الآن حقيقة وواقعاً وكان هذا فقط في النسخة الثانية من الحدث».

ومن جهتها، قالت بايال كشاتريا سيري، مديرة أسبوع الموضة والشريك المؤسس لمجلس الشرق الأوسط للأزياء: «كان هنالك الكثير من العمل الشاق وراء الكواليس من قبل شركائنا، وطاقمنا، وفرق الشعر والمكياج، وفرق المصممين، ومصممي الرقصات، وفناني الأداء، بالإضافة إلى سحر المسرح الأمامي والمرح. كما أننا ركزنا في عروضنا على المواهب التي أظهرت مهاراتها ومدى انضباطها واهتمامها بالتفاصيل والتي بُنيت على أساس متين بفضل مشاركتهم في أسبوع الموضة وستستمر بالنمو».

عزرا سانتوس قدم مجموعتهِ «بداية جديدة» بعد 4 سنوات من الغياب عن منصات عروض الأزياء.

مجموعة لام فيري جمعت بين الريش وكريستال سواروفسكي الفخم وجاءت مستوحاة من عالم الباليه.

طباعة