لمحبّي الساعات... لا تفوّتوا هذه الساعة الاستثنائية

بعد طول انتظار وبعد تضافر الجهود بين "فيراري" و"ريتشارد ميل" لسنوات عديدة، أبصرت ساعة RM UP-01Ferrari النور، وهي ساعة تتميّز بنحافتها وطابعها الرياضي والأنيق في آنٍ واحد.

تكاد هذه الساعة أن تقارب المثالية الخالية من العيوب، وذلك بفضل إتقان وبراعة تصميمها من قبل هاتين الشركتين العريقتين، مع العلم أنّ هذا التصميم كان أمام تحدٍّ كبير وهو الوصول إلى درجة معينة من النحافة بسماكة لا تتجاوز الـ 1.75 ملم.

تصميم مبتكر بلمسة رياضية

بعد أكثر من 6000 ساعة من التجارب المخبرية وإصرار شركة "ريتشارد ميل" على الحفاظ على المبادئ الهندسية التقليدية منعاً لتأثير أي صدمة أو ضربة على الساعة، خرج هذا التصميم المبتكر إلى العلن بإصدار محدود من 150 ساعة فقط.

لمَ عليك اقتناؤها؟ تمّت صناعة  RM UP-01Ferrari  من التيتانيوم من الصنف 5 بصفيحتها الأساسية وجسورها الهيكلية، ومن أهم مميزاتها نظام حركة سماكته 1.18 ملم، ووزنه 2.82 غرام، ويصل احتياطي الطاقة فيه إلى 45 ساعة. كما أنّ هذا التيتانيوم مقاوم للماء حتى عمق 10 أمتار ويجمع الخفة والمقاومة معاً.

 الجدير بالذكر أيضاً، أنّه خلال العمل على هذه الساعة بالتحديد، تمّ وضع كل المعرفة التي جمعتها شركة "ريتشارد ميل" خلال سنوات من تصميم الساعات جانباً واعتماد مسار جديد وصارم للوصول إلى هذه النحافة بسماكة الساعة، وذلك بحسب ما أكّد عليه "جولين بويات"، المدير الفني لهياكل الساعات لدى الشركة. يعدّ هذا الإصدار نتاج سنوات عديدة من المجهود وعشرات النماذج الأولية.

أمّا عن لمسة "فيراري"،  فتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الساعة تلمّح بوضوح لقيم "فيراري" من حيث القدرة على تمييزها فوراً بفضل آلياتها الرياضية الأنيقة؛ فبين الطابع الرياضي الأنيق لـ"فيراري" وبين المبادئ الهندسية التقليدية وعراقة "ريتشارد ميل"، تمّ ابتكار الساعة المثالية، التي على الرغم من نحافتها لا تخلو من القوة والمتانة.

 إذا كنت من محبّي الساعات فنعدك بقطعة أشبه بعمل فني، فائقة العملية تواكب الحياة اليومية إلى جانب التميّز بالقوة، والجمال، والابتكار، والأداء.

للإطلاع على المزيد ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة