انطلاق أسبوع الموضة العربي في دبي

إرشيفية

انطلقت اليوم في الحي الإبداعي فعاليات النسخة الـ 21  لأسبوع الموضة العربي الذي يُقام بشراكة استراتيجية بين مجلس الأزياء العربي وحي دبي للتصميم التابع لمجموعة تيكوم .

ويشهد أسبوع الموضة العربي هذا العام إطلاق مساحة عرض جديدة مبنية خصيصاً للحدث وذلك ضمن حي دبي للتصميم فضلاً عن فعاليات بارزة وواسعة النطاق يجري تنظيمها للمرة الأولى تشمل الأنشطة الترفيهية الرائعة وتجارب التسوق والطعام المتميزة والجلسات الحوارية الشيّقة ما يرسخ مكانة دبي مركزاً عالمياً لكبرى الشركات العالمية والمواهب والشركات الناشئة في مجالات التصميم والأزياء والإبداع.

ويشارك في هذا الحدث الذي يستمر حتى 15 أكتوبر الجاري  نخبة من المصمّمين والأسماء اللامعة في عالم الموضة فضلاً عن مجموعة من أبرز وسائل الإعلام التي تتوجّه إلى دبي اليوم لتغطية موسم عروض الأزياء الراقية لخريف وشتاء 2022 - 2023 والأزياء الجاهزة لربيع وصيف 2023.

وسيتصدّر هذا الأسبوع تعاون عالمي بين الأيقونة الأكثر تنوّعاً في العالم "باربي" ومصمم الأزياء اللبناني جان لوي سبجي كما سيجري هذا المساء عرض مجموعة الأزياء الحصرية في متحف "باربي" الذي سيكون جزءاً من الفعاليات واسعة النطاق في أسبوع الموضة العربي.

ويحقّق مجلس الأزياء العربي وحي دبي للتصميم - الوجهة العالمية للفنون والتصميم والإبداع - من خلال مساحة عرض جديدة مبنية خصيصاً للحدث إلى جانب البرامج الغنيّة بالفعاليات والأنشطة والمواهب إنجازاً إضافياً في إطار المساعي الرامية إلى ترسيخ مكانة دبي وجهةً عالميةً محورية لقطاع الأزياء.

وقالت خديجة البستكي نائب الرئيس لحي دبي للتصميم: " تضفي هذه النسخة من أسبوع الموضة العربي النسخة الأكبر منذ انطلاق هذا الحدث البارز طابعاً جديداً بأجواء رائعة على حي دبي للتصميم. فأسبوع الموضة العربي يواصل من خلال النسخة الـ 21 التطوّر والنمو على الساحة الدولية حيث يسرّنا أن نقدّم هذا العام مساحة عرض جديدة ومبتكرة لعرض الأزياء، ومجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة المتميزة التي ستثري تجارب المتخصصين والمهتمين في عالم الموضة".

وأعربت عن تطلعهم إلى تسليط الضوء على نخبة من المواهب القائمة والجديدة على مستوى دولة الإمارات والمنطقة وخارجها فضلاً عن مجموعة من الشراكات واتفاقيات التعاون البارزة والريادية التي تهدف إلى ابتكار أعمال إبداعية من منظور جديد. فدبي تواصل ترسيخ مكانتها على خريطة الأزياء العالمية عاماً بعد عام حيث ستكون النسخة المرتقبة من أسبوع الموضة العربي خير دليل على ذلك.

من جانبه أعرب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مجلس الأزياء العربي، محمد عقرة، عن تطلعهم إلى أجندة فعاليات النسخة المرتقبة من أسبوع الموضة العربي والتي ستضمّ التعاون البارز بين  "باربي" ومصمم الأزياء اللبناني جان لوي سبجي فضلاً عن فعالية "ميتا" الأولى من نوعها #SheCreates.. لافتاً الى توسّع نطاق تعاونهم في هذا الحدث لنقل إنجازات نخبة من القيادات النسائية التي تسهم في بناء مستقبل جديد على مستوى المنطقة وخارجها إلى الساحة العالمية .

 وأكد ثقتهم بأنّ أجندة الحدث ستسهم في تعزيز دور دبي الثقافي وإضافة قيمة ملحوظة لمختلف الجهات المشاركة في هذا الحدث سواء عبر منصّات عرض الأزياء أو خارجها.

وتندرج الفعاليات التي سيشهدها أسبوع الموضة العربي خلال الأيام الستة المرتقبة ضمن ثلاث أجندات رئيسية تشمل ما يلي: الأزياء الراقية لخريف وشتاء 2022 - 2023 والأزياء الجاهزة لربيع وصيف 2023 ومجموعة غنيّة من الفعاليات التي سيجري تنظيمها ضمن حي دبي النابض بالفنون والأزياء.

ويشارك في عروض الأزياء المقرّرة لهذا المساء أكثر من 35 مصمماً من 22 دولة حول العالم حيث ستشهد منصّات عرض الأزياء نخبة من أشهر المصمّمين والمواهب الجديدة والناشئة على حدّ سواء. وخلال أسبوع الموضة العربي سيجري تنظيم عدد من الفعاليات والأنشطة المتميزة التي من شأنها أن تقدّم للزائرين برنامجاً غنياً بعروض الأزياء والتجارب المتنوعة والنماذج الفنية الجاهزة.

طباعة