قصة مصوّرة

لبناني عاشق النحل.. يعتني بها مثل أطفاله

صورة

كانت بداية التعارف بين محمد عبدالسلام والنحل بداية صاخبة في عام 2010، عندما اصطدم بخلية نحل مع والده. تفادى عبدالسلام لسعات النحل، لكنه أصيب بالرهبة من هذه الكائنات الصغيرة. وبعد أكثر من 11 عاماً، أصبح يمتلك منحلاً خاصاً يحتوي على أكثر من 100 خلية، وينتج نحو طن من العسل سنوياً.

وأضاف عبدالسلام، الذي كان يرتدي حلة الحماية من لسعات النحل، أنه يعتني بنحله مثلما يعتني بأطفاله، وأن إحدى أفضل اللحظات التي يعيشها عندما يحمل جرة مليئة بالعسل، بعد العمل الجاد لموسم كامل.

وعبّر عبدالسلام عن شعوره بالرضا بشكل عام عن حصاد هذا العام، لكنه لايزال يشعر بالقلق بشأن مبيعاته وسط الانهيار المالي في لبنان، وآثار تغيّر المناخ على منتجاته.

لكن بالرغم من مخاوفه من عواقب الطقس على تربية النحل وصناعة العسل، قال عبدالسلام، الذي لم يتزوج بعد، إنه سيعطي معلومات لأطفاله في المستقبل عن النحل منذ سن مبكرة جداً.

طباعة