اختبار بسيط لتقييم الحالة الصحية.. باليد فقط

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة فيينا عن اختبار بسيط وسهل يعد مؤشراً قوياً على الحالة الصحية وما إن كان الشخص يقترب من خطر الموت المبكر، ويتعلق الاختبار بقوة قبض اليد لكل شخص.

وبحسب الدراسة التي نُشرت في BMJ فإن قوة قبضة اليد هي أداة فحص فعالة لمختلف الحالات الصحية، فإذا كانت قوة قبضة شخص ما منخفضة فقد يكون ذلك مؤشرًا على مشاكل صحية كامنة - وليس فقط لدى كبار السن.

ووفق تقرير نشرته صحيفة "إكسبريس" البريطانية فقد أظهرت عدد كبير من الدراسات أن انخفاض قوة قبضة اليد قد يكون مظهرًا من مظاهر الظروف الصحية المتعلقة بمشاكل القلب والرئة. ووجدت بعض الدراسات أيضاً أن أولئك الذين يعانون من انخفاض قوة قبضة اليد لديهم متوسط عمر متوقع أقل.

وسعت الدراسة المنشورة في BMJ إلى وضع معيار موضوعي لقوة قبضة اليد التي يمكن تطبيقها على عامة الناس، ويأمل الباحثون في تزويد الأطباء بأداة تقيس قوة قبضة اليد، والتي يجب على الطبيب بعدها أن يفكر في إرسال المريض لمزيد من الفحص.

وتوفر نتائج الدراسة عتبات موحدة تربط بشكل مباشر قوة قبضة اليد بمتوسط العمر المتوقع المتبقي، وبالتالي تمكين الأطباء من اكتشاف المرضى الذين يعانون من زيادة خطر الوفيات في وقت مبكر.

ويتم قياس قوة قبضة اليد عن طريق الضغط على مقياس القوة بيد واحدة، وبشكل عام تعتمد قوة قبضة اليد على الجنس والعمر وطول الشخص. وقال الباحث المشارك في الدراسة  سيرغي شيربوف، إنه لإجراء الاختبار يُطلب من المريض إجراء محاولتين بكل يد، ويتم استخدام أفضل تجربة للقياس. ويوجد بروتوكول خاص لهذه العملية حيث قد تعتمد القيم على ما إذا كان الاختبار قد تم إجراؤه في وضعية الوقوف أو الجلوس، بالإضافة إلى اعتبارات أخرى.

ومهما كان عمرك فإن النشاط البدني يمكن أن يساعدك على عيش حياة أكثر صحة وسعادة، ويعد تناول نظام غذائي صحي ومتوازن أيضًا جزءًا مهمًا من الحفاظ على صحة جيدة.

طباعة