أعراض سرطان الرئة.. علامة مبكرة تحذر من المرض

على الرغم من أن سرطان الرئة لا يميل إلى إظهار الأعراض إلا بعد تقدمه، لكن بعض الأطباء ذكروا أن أحد العلامات المبكرة يمكن أن يشعر بها المريض وخاصة ليلاً، ألا وهي صعوبة التنفس.

ونقلت صحيفة "إكسبريس" عن الطبيبة ديبوراه لي قولها إن إحدى العلامات الأولى المرتبطة بسرطان الرئة هي الشعور بضيق في التنفس.

وأضافت: "الشعور بضيق في التنفس هو تجربة مزعجة للغاية ومخيفة في كثير من الأحيان، إنه أحد الأعراض التي يمكن أن تظهر فجأة أو تدريجياً على مدى أسابيع أو أشهر".

وفي حين أن هناك بعض الأنشطة الواضحة التي يمكن أن تتركك تلهث، فقد تؤدي الأشياء اليومية العادية أيضاً إلى ظهور هذه الأعراض لدى مرضى سرطان الرئة، حتى لو كانت ارتداء الملابس في الصباح.

وتابعت: "لوحظ أن بعض المرضى في البداية كانت لديهم صعوبات في التنفس ويشعرون بالاختناق، والبعض كان لديه سعال أو ألم عند الشهيق والزفير. وعادة يزول ضيق التنفس عند الراحة.

وأشارت إلى أنه يمكن لأوقات معينة من اليوم أن تجعل الأعراض أسوأ، وخاصة ليلاً عندما يحاول المريض الاستلقاء للنوم ، ومن الأفضل عادة أن ينام مرضى سرطان الرئة وهم مسندون أو حتى على كرسي استرخاء.

ونوهت في ذات الوقت إلى أن ضيق التنفس الذي يسببه سرطان الرئة قد يكون أيضاً علامة على أنواع أخرى من السرطان مثل سرطان الغدد الليمفاوية ، أو علامة على أي مرض آخر له نفس الأعراض، ولذلك ينبغي على أي شخص الذهاب للطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة في حال شعوره بضيق التنفس.

ووفقاً لهيئة الخدمات الصحية البريطانية، تشمل الأعراض الرئيسية لسرطان الرئة ما يلي:

  • سعال طويل الأمد يزداد سوءًا.
  • سعال الدم.
  • التهابات الصدر.
  • وجع أو ألم عند التنفس أو السعال.
  • الشعور بالتعب المستمر.
  • فقدان الشهية أو فقدان الوزن غير المبرر.

وأوصت الطبيبة بالإقلاع عن التدخين لأن السجائر تسبب حوالي 70 بالمائة من سرطانات الرئة في المملكة المتحدة، مع ضرورة اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات.

طباعة