التهاب الجلد الحفاضي.. استشارة الطبيب في حال ظهور بثور ضرورية

لتجنب الإصابة بالتهاب الجلد الحفاضي ينبغي تغيير الحفاض كل ساعتين. د.ب.أ

قالت أخصائية الأمراض الجلدية، البروفيسورة ريجينا فولستر - هورست إن «التهاب الجلد الحفاضي يصيب منطقة الحفاض لدى الأطفال الرضع»، مشيرة إلى أن أسباب حدوث هذا الالتهاب تكمن في المناخ الدافئ الرطب في الحفاض والاحتكاك وملامسة الجلد للبراز والبول، ما يسبب انتفاخ الطبقة العليا من الجلد، ومن ثم يصبح حاجز الجلد أكثر نفاذاً، وبالتالي يمكن أن تحدث العدوى البكتيرية بسهولة.

وأضافت الطبيبة الألمانية أن «أعراض التهاب الجلد الحفاضي تتمثل في الاحمرار والالتهاب والطفح الجلدي»، لافتة إلى أنه يمكن تخفيف المتاعب بواسطة كريمات أو مراهم مرطبة تحتوي على الزنك.

ولتجنب الإصابة بالتهاب الجلد الحفاضي من الأساس، ينبغي تغيير الحفاض كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، مع مراعاة تنظيف منطقة الحفاض بواسطة مناشف تخلو من المواد العطرية والمواد الحافظة والكحول، تجنباً لتهيج الجلد. وشددت فولستر - هورست على ضرورة استشارة الطبيب في حالة ظهور بثور صديدية وحدوث تغيرات في منطقة أخرى من الجلد.

طباعة