تسجيل إصابة أول حيوان بداء السكري

أعلنت حديقة حيوان في مدينة إدنبرة، العثور على أول حيوان من نوع آكلة النمل، مصاب بداء السكري من النوع الأول، وفقًا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت الحديقة في بيان، إنه تم تشخيص حيوان آكل النمل نالا العملاق في حديقة حيوان إدنبرة بمرض السكري من النوع الأول، في أول حالة تم الإبلاغ عنها من نوعها، ومُزود بجهاز رصد يستخدم للبشر.

ويتم علاج آكل النمل العملاق في حديقة حيوان إدنبرة من مرض السكري، حيث يعتمد الحراس على جهاز يستخدم عادة في البشر لمراقبة حالتها.

وأوضحت الحديقة: درب المشرفون الحيوان، على أخذ حقن الأنسولين يوميًا، بينما يتم استخدام جهاز مراقبة الجلوكوز المتبرع به لضمان حصولها على الجرعة الصحيحة.

وداء السكري من النوع الأول، هو حالة تؤدي إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم بشكل كبير.

وقالت الدكتورة ستيفاني موتا، الجراح البيطري المقيم في الجمعية الملكية لعلم الحيوان في اسكتلندا، إن نالا تم تشخيصها بعد ظهور أعراض مشابهة، لتلك التي ظهرت على البشر المصابين بداء السكري.

وأضافت موتا: اكتشف حراس المرمى لأول مرة أن شيئًا ما كان خطأً، عندما كان نالا يفقد الوزن على الرغم من تناول نفس الكمية، أو في بعض الأحيان أكثر من المعتاد.

وتابعت: لقد أجرينا فحصًا صحيًا كاملًا تحت التخدير العام، وأجرينا الكثير من الاختبارات، ووجدنا أن نالا مصابة بداء السكري من النوع الأول.

 

طباعة