الحُمى القرمزية.. خطر على قلب الطفل

الحُمى القرمزية تندرج ضمن الأمراض الشائعة لدى الأطفال. د.ب.أ

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن الحُمى القرمزية تندرج ضمن الأمراض الشائعة لدى الأطفال، موضحة أن سببها يرجع إلى بكتيريا «المكورات العقدية»، التي تتسبب أيضاً في الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى والالتهاب الرئوي والتهاب السحايا.

وأضافت أن أعراض الإصابة بالحُمى القرمزية تتمثل في ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل (أعلى من 39 درجة) والتهاب الحلق وصعوبات البلع والطفح الجلدي واللون الأبيض حول منطقة الفم واللون القرمزي للسان، إضافة إلى رائحة الفم الكريهة والغثيان والصداع وآلام الأطراف. وشددت الرابطة على ضرورة استشارة الطبيب لعلاج الطفل في الوقت المناسب بواسطة المضادات الحيوية مع الالتزام بالراحة التامة، لتجنب العواقب الوخيمة المحتملة، التي تتمثل في التهاب البطانة الداخلية للقلب، الذي يؤثر بالسلب في صمامات القلب، ويؤدي إلى عيوب خطيرة في القلب.

طباعة