نوع نادر من الصداع يتطلب استدعاء الإسعاف فوراً

صداع قصف الرعد يحدث بشكل مفاجئ. أرشيفية

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأعصاب إن صداع قصف الرعد Thunderclap Headache هو نوع نادر من الصداع يحدث على نحو مفاجئ، كما أنه يكون شديداً للغاية على غرار قصف الرعد لدرجة لا يمكن تحملها، لذا يسمى أيضاً بالصداع المدمر.

وأوضحت الرابطة أن صداع قصف الرعد يصل ذروته في غضون دقيقة، ويمكن أن يستمر لمدة تمتد من ساعة إلى أيام عدة.

وينقسم صداع قصف الرعد إلى نوعين: الأول أساسي وهو ليس خطيراً على الرغم من الألم الشديد. ويمكن أن يكون هذا النوع نذيراً لمرض الصداع النصفي.

أما النوع الثاني فهو نوع ثانوي ويمثل خطراً كبيراً على الصحة، حيث إنه غالباً ما ينتج عن نزيف دماغي يهدد الحياة (سكتة دماغية)، كما أنه يمكن أن ينتج عن التهاب السحايا، أو تجلط الوريد بالجيوب الأنفية.

وعلى أي حال ينبغي استدعاء الإسعاف فور الشعور بهذا النوع من الصداع، لاسيما إذا كان مصحوباً بأعراض أخرى مثل الغثيان والقيء والحساسية للضوء والتشوش الذهني وتدهور الرؤية ومظاهر الشلل.

طباعة