العناية السليمة بأظافركِ تحمي من عواقب وخيمة

أفادت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية بأن التهاب مرقد الظفر يحدث بسبب دخول الجراثيم كالبكتيريا وفطريات الخميرة إلى مرقد الظفر عبر الجروح الموجودة في جلد الظفر، والتي تحدث بفعل قضم الأظافر أو جفاف وتشقق الأظافر أو ملامسة مواد كيميائية.

وأوضحت الرابطة أن أعراض التهاب مرقد الظفر تتمثل في زيادة سُمك الظفر وتغير لونه، بالإضافة إلى الشعور بالألم.

وشددت الرابطة على ضرورة علاج التهاب مرقد الظفر فور ملاحظة هذه الأعراض لتجنب العواقب الوخيمة التي قد تترتب عليه مثل سقوط الظفر وعدم نموه مرة أخرى.

وغالباً ما يتم علاج التهاب مرقد الظفر الناجم عن البكتيريا باستخدام حمامات مطهرة ومراهم أو طلاء أظافر خاص؛ أما إذا كانت فطريات الخميرة هي السبب فعادةً ما يتم استخدام مرهم يحتوي على النيستاتين. وفي المرحلة المتقدمة، يتم اللجوء إلى الأقراص الدوائية.

ويمكن الوقاية من التهاب مرقد الظفر من خلال العناية السليمة بالأظافر؛ إذ ينبغي عدم قص الأظافر قطرياً أو عميقاً جداً. كما لا ينبغي إزالة جلد الأظافر للحفاظ على وظيفتها الوقائية.

وينصح بالعناية بالأظافر بواسطة كريمات العناية لحمايتها من الجفاف والتشقق، مع مراعاة ارتداء القفازات عند التعامل مع المواد الكيميائية.

طباعة