علاج سرطان يحقق نتائج مدهشة.. شفاء كل مجربيه

حقق عقار تجريبي للسرطان معدل نجاح لافت، حيث يبدو أنه عالج كل مريض تقريبًا خلال تجربة إكلينيكية.

وتم استخدام عقار دوستارليماب في تجربة في مركز «ميموريال سلون كيترينج» للسرطان (MSKCC) في نيويورك حيث عالج جميع المشاركين البالغ عددهم 18 شخصًا من أحد أشكال سرطان المستقيم.

وتم إعطاء عقار دوستارليماب إلى 18 شخصًا مصابين بنوع من سرطان المستقيم كل ثلاثة أسابيع لمدة ستة أشهر في دراسة أجريت في المركز.

وبدا أن الدواء يزيل سرطان المستقيم مع الحد الأدنى من الآثار الجانبية على الرغم من أن العلماء يقولون إنه من السابق لأوانه القول ما إذا كان المرضى قد شُفيوا تمامًا.

وتمت دراسة المشاركين على مدى عام من العلاج حيث بدا في نتيجتها العامة أن السرطان انتهى.

وبعد العلاج الجديد، اكتشف جميع المرضى أن السرطان لديهم قد اختفى في الفحص البدني، أو التنظير الداخلي، أو التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني والتصوير بالرنين المغناطيسي، كما قال باحثو MSKCC.

وقال الدكتور لويس دياز، أحد المؤلفين الرئيسيين للورقة وطبيب الأورام في MSKCC، لصحيفة نيويورك تايمز: «أعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها هذا في تاريخ السرطان». هذه خطوة كبيرة إلى الأمام بالنسبة للمرضى «. وأضاف أنه يعتقد أن هذا مجرد»غيض من فيض«، بحسب»ميرور«.

علقت الدكتورة هانا سانوف، من مركز لاينبرجر الشامل للسرطان بجامعة نورث كارولينا،على نتائج الدراسة بقولها أنها متفائلة بقوة للعلاج الجديد مشيرة أنه«لم نشهد أبدًا أي شيء يعمل لدى 100٪ من الناس في طب السرطان»، وأضافت «هذا الدواء هو واحد من فئة من العقاقير تسمى مثبطات نقطة التفتيش المناعية. وهي أدوية علاج مناعي لا تعمل من خلال مهاجمة السرطان نفسه بشكل مباشر ولكن في الواقع تجعل الجهاز المناعي للشخص يقوم بالعمل بشكل أساسي».

 

 

طباعة