ألم ضاغط على جانبَي الرأس.. الصداع التوتري أكثر الأنواع شيوعاً

يُعد الصداع التوتري أكثر أنواع الصداع شيوعاً، وهو عبارة عن ألم ضاغط على جانبَي الرأس، حسب الجمعية الألمانية لطب الأعصاب التي أضافت أن الأسباب المحتملة له تتمثل في وجود نقاط تحفيز حساسة للألم في عضلات الرأس والرقبة والكتف والحساسية تجاه الضوء والضجيج، وتغيّر في الدم والسوائل العصبية، واضطراب تدفق الدم الوريدي الناجم عن التوتر النفسي، والعدوى المصحوبة بحمى، والإجهاد العضلي. وفي حالة المتاعب المزمنة، ربما يرجع السبب إلى عوامل وراثية. ويعتمد التشخيص على تسجيل التاريخ الطبي من قبل الطبيب، والتحقق من معايير التشخيص الخاصة (المدة، والأعراض، واستبعاد الأمراض الأخرى) والفحص العصبي، وقياس ضغط الدم، وربما تحليل الدم أو السائل النخاعي.

طباعة