أعراض ارتفاع الكوليسترول.. علامات تحذيرية تظهر في الساقين

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم إلى عدد من المضاعفات الصحية، بما في ذلك مرض الشرايين المحيطية حيث يؤدي تراكم الرواسب الدهنية في الشرايين إلى تقييد وصول الدم إلى عضلات الساق.

ونقلت صحيفة "إكسبريس" عن هيئة الخدمات الصحية البريطانية القول إن تغير لون الجلد في ساقيك، مثل التحول إلى لون لباهت أو اللون الأزرق، هو علامة محتملة على الإصابة باعتلال الشرايين المحيطية الناتج عن ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، مع التأكيد أيضاً على أن اعتلال الشرايين المحيطية قد يكون له أسباب أخرى غير ارتفاع الكوليسترول.

وتضيف أن أعراض اعتلال الشرايين المحيطية غالباً ما تتطور ببطء، وإذا تطورت الأعراض بسرعة فقد تكون علامة على وجود مشكلة خطيرة تتطلب علاجاً فورياً.

وتابعت: "كثير من المصابين باعتلال الشرايين المحيطية لا تكون لديهم أعراض في البداية. ومع ذلك قد يصاب البعض بألم في أرجلهم عند المشي، والذي يختفي عادة بعد بضع دقائق من الراحة".

وتقول كليفلاند كلينك إن نصف الأشخاص الذين أصيبوا باعتلال الشرايين المحيطية لم يكن لديهم أي أعراض في البداية، وعادة ما يتم تشخيص اعتلال الشرايين المحيطية من خلال الفحص البدني من قبل الطبيب.

ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى لاعتلال الشرايين المحيطية ما يلي:

  • تساقط الشعر في ساقيك وقدميك.
  • خدر أو ضعف في الساقين.
  • تقرحات مفتوحة لا تلتئم في قدميك.
  • البشرة اللامعة.
  • ضعف الانتصاب عند الرجال.
  • هشاشة الأظافر.
  • تقلص عضلات الساق.

ويعتبر ارتفاع الكوليسترول في الدم شائعاً إلى حد ما في المملكة المتحدة، وهو أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، وتقول هيئة الخدمات الصحية إن أكثر من شخصين من بين كل خمسة أشخاص في إنجلترا يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، مما قد يؤدي إلى عدد من العواقب الصحية السلبية، خاصة وأن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم لا يظهر أعراض في كثير من الأحيان، لذلك لا يدرك الكثير من الناس أنهم مصابون به.

وتوضح الهيئة أن هناك عدد من الطرق لتقليل ارتفاع الكوليسترول، ويمكن أن يساعد تغيير ما تأكله وزيادة نشاطك، والإقلاع عن التدخين في إعادة الكوليسترول إلى المستوى الصحي، فضلاً عن تناول الدواء الذي يصفه الطبيب.

وتنصح الهيئة بالابتعاد عن الأطعمة الدهنية، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة. واستبدالها بالطعام الذي يحتوي على الدهون غير المشبعة والخضروات والفواكه فضلاً عن ممارسة الرياضة بانتظام.

طباعة