تداعيات «كورونا».. الأطفال أكثر بدانة في ألمانيا

أفاد آباء في استطلاع للرأي في ألمانيا بأن جائحة «كورونا»، التي عانى منها العالم على مدار العامين الماضيين، كان لها تأثير سلبي على السلوك الغذائي والتمارين الرياضية للعديد من الأطفال والمراهقين.

وبحسب الاستطلاع الذي نُشرت نتائجه أمس، اكتسب العديد من القُصّر وزناً كبيراً خلال العامين الماضيين، إذ ظلوا يأكلون بشكل غير صحي، وتراجعت لياقتهم البدنية.

وقالت سوزانه فايراوخ - بولر، من جمعية السمنة الألمانية، خلال عرض نتائج الاستطلاع: «لم نشهد مطلقاً زيادة في الوزن على النطاق الذي نشهده منذ بداية الجائحة. هذا أمر مثير للقلق، لأن زيادة الوزن يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم أو الكبد الدهني أو مرض السكري لدى الأطفال والمراهقين».

طباعة