أعراض انخفاض ضغط الدم.. الصداع والدوار على رأس القائمة

ضغط الدم الأساسي النوع الأكثر شيوعاً ويحدث عادة دون سبب محدد. د.ب.أ

أفادت مؤسسة القلب الألمانية بأنه يتم تشخيص الإصابة بانخفاض ضغط الدم، إذا كانت القياسات من 100/110 إلى 60 مم زئبق.

وأوضحت المؤسسة أن انخفاض ضغط الدم ينقسم إلى ثلاثة أنواع:

- انخفاض ضغط الدم الأساسي: يعتبر انخفاض ضغط الدم الأساسي هو النوع الأكثر شيوعاً، وهو يحدث عادة من دون سبب محدد، لكن الأطباء يعتقدون أن الميل إليه يمكن أن يكون وراثياً.

- انخفاض ضغط الدم الثانوي: يحدث هنا انخفاض ضغط الدم نتيجة مرض ما مثل قصور الغدة الدرقية وأمراض القلب مثل قصور القلب ونقص الملح والقصور الوريدي. ويمكن أن ينخفض ضغط الدم أيضاً نتيجة الجفاف أو الأدوية الخاصة.

- انخفاض ضغط الدم الانتصابي: هذا النوع يعني انخفاض ضغط الدم عندما يقف المريض بسرعة كبيرة، ما يتسبب في تجمع الدم في الساقين، والذي لا يستطيع الجسم تعويضه بالسرعة الكافية. يمكن أن تكون الأسباب، على سبيل المثال انخفاض ضغط الدم الثانوي أو اضطراب في الجهاز العصبي اللاإرادي الناجم عن مرض السكري.

وأضافت المؤسسة أن أعراض انخفاض ضغط الدم تتمثل في الصداع والدوار والإعياء والحساسية للطقس وضيق التنفس واعتلال المزاج والإغماء.

ويمكن مواجهة انخفاض ضغط الدم من خلال ممارسة الأنشطة الحركية، لاسيما رياضات قوة التحمل مثل السباحة، وارتداء الجوارب الضاغطة، وشرب القهوة والشاي الأسود، وتناول وجبات صغيرة عدة على مدار اليوم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة. كما يمكن أيضاً اللجوء إلى العلاج الدوائي.

 

طباعة