فاكهة لذيذة تحسن وظائف القلب والأوعية الدموية.. وتحمي من الأمراض الخطيرة

يمكن لنمط الحياة الصحي أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويشمل ذلك اتباع نظام غذائي صحي، واقترحت دراسة جديدة أن تناول فاكهة التوت البري قد يساعد في لعب دور مهم في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

وتعد أمراض القلب والأوعية الدموية من الأسباب الرئيسية للوفاة على مستوى العالم، ونقلت صحيفة "إكسبريس" عن هيئة الخدمات الصحية البريطانية القول إن الأمراض القلبية الوعائية مصطلح عام للحالات التي تؤثر على القلب أو الأوعية الدموية، وعادة ما ترتبط بتراكم الرواسب الدهنية داخل الشرايين وزيادة خطر الإصابة بجلطات الدم، ويمكن أن تترافق أيضًا مع تلف الشرايين في أعضاء مثل الدماغ والقلب والكلى والعينين.

ووجدت دراسة نُشرت اليوم في مجلة Food & Function ، أن تناول التوت البري يومياً لمدة شهر يحسن وظائف القلب والأوعية الدموية لدى الرجال الأصحاء، وشملت الدراسة 45 رجلاً يتمتعون بصحة جيدة، ووجدت أن أولئك الذين يستهلكون التوت البري تحسنت وظائف القلب والأوعية الدموية لديهم.

وقالت الدكتورة آنا رودريغيز ماتيوس، كبيرة المحاضرين في التغذية في كينجز كوليدج لندن وكبيرة مؤلفي الدراسة: "إن الزيادات في البوليفينول والأيضات في مجرى الدم والتحسينات ذات الصلة بعد استهلاك التوت البري تؤكد على الدور المهم للتوت البري في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية".

وأضافت: "حقيقة أن هذه التحسينات في صحة القلب والأوعية الدموية شوهدت مع كمية من التوت البري يمكن استهلاكها بشكل معقول يوميًا تجعل التوت البري ثمرة مهمة في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية لعامة الناس".

ولاحظ الباحثون أن الاستهلاك المنخفض للفواكه والخضروات هو أحد أهم عوامل الخطر القابلة للتعديل والمرتبطة بارتفاع معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في جميع أنحاء العالم.

طباعة