شعور شائع عند الوقوف ينذر باحتمال الإصابة بالنوبات القلبية

ربط باحثون إيطاليون في دراسة جديدة بين ارتفاع ضغط الدم عند الوقوف، واحتمالية الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

وقال أستاذ الطب الباطني في جامعة بادوفا الإيطالية، إن نتائج الدراسة، كشفت أن الزيادة الواضحة في ضغط الدم عند التحول من وضعية الجلوس إلى الوقوف، يمكن أن تكون مؤشرا على أمراض خطيرة لدى الشباب.

وأشار إلى أنهم فوجئوا إلى حد ما أنه حتى الزيادة الطفيفة نسبيا في ضغط الدم (6 إلى 7 ملم زئبقي) كانت تنبئ بأمراض قلبية خطيرة على المدى الطويل.

وخلص الباحثون إلى أن الزيادة الكبيرة في ضغط الدم عند الوقوف تظل مؤشرا على الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية الرئيسة الأخرى حسب صحيفة المرصد.

ومن ناحيته قال بالاتيني: "تشير النتائج إلى أنه يجب قياس ضغط الدم عند الوقوف من أجل تخصيص العلاج للمرضى الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم.

ومن المحتمل أن يتم التفكير في اتباع نهج يقوم على تغيير نمط الحياة، وعلاج خفض ضغط الدم للأشخاص الذين يعانون فرط رد الفعل المرتفع أو زيادة ضغط الدم استجابة للوقوف.

طباعة