انتبهوا لهذا المكمل الغذائي.. الإفراط في تناوله قد يسبب تلف الأعصاب إلى الأبد

تحتوي المكملات الغذائية على بعض الفوائد الصحية، لكن الإفراط في تناول بعضها يمكن أن يتسبب في ضرر أكبر من النفع، ومنها فيتامين ب 6 الذي يمكن أن يسبب تلفاً لا رجعة فيه في الأعصاب عند تناوله بجرعات أعلى من الموصى بها، على مدى فترات طويلة من الزمن.

ويعد فيتامين ب 6 ضروري لعدد من العمليات في الدماغ وتنظيم السكر والدهون والبروتين، كما أنه عنصر غذائي رئيسي يستخدم في نمو الجلد والأعصاب، ونقلت صحيفة "إكسبريس" البريطانية عن استشارية التغذية صوفي ميدلين، قولها إن فيتامين ب 6 يساعد على إنشاء وتفعيل ناقلات عصبية مهمة مثل السيروتونين والدوبامين.

ولهذا الفيتامين أيضاً دور مهم في تخليق المايلين الذي يعد مكوناً هيكلياً أساسياً للأعصاب، وعندما يتلف المايلين، تتباطأ النبضات العصبية، مما يسبب تغيرات حسية واضطرابات في الحركة.

وفي حين أن معظم الناس يحصلون على ما يكفي من فيتامين ب 6 من نظامهم الغذائي، فإن أولئك الذين يعانون من نقص بهذا النوع من الفيتامين قد يلجأون إلى المكملات لتصحيح أوجه القصور لديهم، لكن ذلك لا يجب أن يتم دون وصفة طبية.

وبحسب استشارية التغذية فإن تناول جرعات أعلى من فيتامين ب 6 ، يمكن أن يشكل مخاطر صحية كبيرة، وقد يؤدي إلى تلف الأعصاب والاعتلال العصبي الحسي المحيطي، ويمكن أن يؤثر الاعتلال العصبي المحيطي على مناطق ووظائف بيولوجية أخرى مثل الهضم والتبول والدورة الدموية، وقد يتسبب في إعاقة طويلة الأمد أو الوفاة.

ومن بين أعراض الجرعات العالية من فيتامين ب 6 قلة التحكم في العضلات وآفات الجلد المؤلمة، وينطبق الأمر فقط على المكملات الغذائية لهذا الفيتامين وليس المصادر الغذائية الطبيعية له.

طباعة