الكشف عن "أسوأ" وضعية أثناء النوم.. وتلك هي الأفضل

كشف موقع "سليب هيلث سولوشنز" المختص بعلم النوم عن أن الطريقة الأسوأ للنوم هي النوم على البطن وهي وضعية يمارسها 7 ٪ من البالغين حول العالم.

وأوضح أن النوم على البطن يؤدي إلى إجهاد الظهر والرقبة ومع مرور الوقت يمكن أن يؤدي هذا إلى ألم ومشاكل في الأعصاب. قد تلاحظ خدرا أو إحساسا بالوخز في الأطراف. بالإضافة إلى ذلك، فإن تحويل الرأس إلى جانب واحد أثناء الاستلقاء يمكن أن يحد من الدورة الدموية ويقلل من حجم مجرى الهواء.

وأشار الموقع إلى أن الطريقة الأفضل للنوم هي وضعية النوم على الجانب ويمارسها 54 % من البالغين في العالم حيث يوصي الأطباء وأخصائيي النوم بالوضعية الجانبية لما لها من عدد من الفوائد. باستخدام المرتبة المناسبة، يمكن أن يظل العمود الفقري ممدودا ومحايدا نسبيا عندما تكون على جانبك. هذا يساعد على منع آلام الرقبة والظهر والكتف غير المبررة.

وكشفت الدراسات أنه يمكن أن يقلل من عدد حالات انقطاع النفس ليلا ويوفر نوما أفضل جودة وأكثر راحة وبالنسبة للنساء الحوامل، فإن النوم على الجانب الأيسر من الجسم هو الأفضل، خاصة في الثلث الثاني والثالث من الحمل ويرجع ذلك إلى تعزيز تدفق الدم إلى المشيمة وتحسين وظائف الكلى، مما يساعد على تقليل التورم في أرجل وقدمي الأم.

طباعة