للتخلص من دهون البطن الخطيرة.. هذه الفاكهة قد تساعد النساء على ذلك !

تتكدس الدهون الحشوية في أعماق البطن وتتراكم حول الأعضاء الداخلية مثل الكبد وقد يكون الشخص المصاب بها نحيف من الخارج ولكن مليء بالدهون من الداخل، ووفقاً لإحدى الدراسات فإن فاكهة الأفوكادو يمكن أن تساهم في تقليل دهون البطن الضارة وخاصة لدى النساء.

وبحسب صحيفة "إكسبريس" البريطانية وجد باحثون من جامعة إلينوي أن الأفوكادو يمكن أن يكون ثمرة تكسير الدهون. و شارك 105 أشخاص - مصنفين على أنهم يعانون من زيادة الوزن أو السمنة - في الدراسة التي استمرت 12 أسبوعًا.

وقال البروفيسور نيمان خان: "كنا مهتمين بفهم ما يفعله تناول الأفوكادو بالطريقة التي يخزن بها الأفراد دهون أجسامهم، ويوجد في البطن نوعان من الدهون، وهما الدهون التي تتراكم تحت الجلد، والدهون التي تتراكم أعمق في البطن أو الدهون الحشوية التي تحيط بالأعضاء الداخلية".

وأضاف أن أولئك الذين لديهم نسبة أعلى من الدهون الحشوية يميلون إلى أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، وكنا مهتمين بتحديد ما إذا كانت نسبة الدهون تحت الجلد إلى الدهون الحشوية قد تغيرت مع استهلاك الأفوكادو.

وبالنسبة للدراسة، تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين: تلقت المجموعة الأولى وجبات تحتوي على أفوكادو طازج ، في حين أن المجموعة الأخرى لم تفعل ذلك. وتم تقديم وجبات مع مكونات متطابقة وسعرات حرارية متشابهة في كلا المجموعتين، بالإضافة إلى إضافة أو استبعاد الأفوكادو.

وفي بداية ونهاية التجربة، قام الباحثون بقياس نسبة الدهون في البطن وتحمل الجلوكوز لدى المشاركين، والنساء اللاتي تناولن الأفوكادو يومياً لمدة 12 أسبوعاً عانين من انخفاض في الدهون الحشوية في منطقة البطن، كما شهدن انخفاضاً في نسبة الدهون الحشوية إلى الدهون تحت الجلد، مما يشير إلى إعادة توزيع الدهون بعيداً عن الأعضاء الحيوية، وبالنسبة للذكور، لم يتغير توزيع الدهون.

وأشار إلى أن الفوائد كانت واضحة فقط في الإناث وهذا يخبرنا قليلاً عن إمكانية أن يلعب الجنس دوراً في استجابات التدخل الغذائي، مشيراً إلى أن التدبير الفعال لتقليل الدهون الحشوية - بغض النظر عن جنسك - هو ممارسة الرياضة وخاصة التمارين الهوائية كالركض وركوب الدراجات والمشي السريع والسباحة والتجديف.

طباعة