بيان من نقابة أطباء مصر بعد القبض على "طبيب الكركمين"

علقت نقابة الأطباء المصرية على إلقاء القبض على الصيدلي أحمد أبو النصر، الذي قام على مدار سنوات بالترويج لبيع وصفات علاجية للمواطنين عبر الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت النقابة في بيان إن "تلك الوصفات العلاجية ومنها ما أطلق عليه المتهم اسم "الكركمين" غير مرخصة من وزارة الصحة .. مما تسبب بالإضرار بصحة المواطنين وكان مدعاة لتساؤلات وشكاوى نقابة الأطباء والمهتمين بالشأن الصحي".

وتابع البيان "توجهت النقابة بالشكر للأجهزة الأمنية المصرية على الاستجابة لشكاوي الوسط الطبي والمواطنين وقيامها بإلقاء القبض على المتهم" والشهير بـ"طبيب الكركمين".

ونوهت النقابة إلى أن "المدعو أحمد أبو النصر ليس طبيبا وغير مدون اسمه بسجلات نقابة الأطباء، وغير مرخص له بمزاولة مهنة الطب".

وناشدت نقابة الأطباء "المواطن المصري بالتأكد من هوية ومهنة مقدم المعلومات والنصائح الطبية، وعدم الانصياع لأي نصائح طبية أو وصفات علاجية إلا من الطبيب المتخصص، وكذلك تؤكد نقابة الأطباء على المواطن المصري بعدم شراء أية أدوية إلا من خلال الصيدليات المرخص لها بيع الأدوية".

كما طالبت النقابة "وسائل الإعلام المختلفة بالالتزام بالقانون وميثاق الشرف الإعلامي، وعدم إتاحة منابرها لعرض الخدمات الصحية والمعلومات الطبية إلا للمتخصصين وبعد الاستعلام من النقابات المهنية المعنية".

وخاطبت النقابة أعضاءها الأطباء "بالالتزام بلائحة أداب مهنة الطب عند مخاطبة الجمهور في الموضوعات الطبية عبر وسائل الإعلام.

كما أشارت نقابة أطباء مصر إلى أن "لائحة آداب مهنة الطب تحظر على الطبيب استعمال اسمه في ترويج الأدوية أو العقاقير أو مختلف أنواع العلاج أو لأي أغراض تجارية على أي صورة من الصور".

وقالت إن لائحة أداب المهنة "تحظر على الطبيب بيع أي أدوية أو وصفات أو أجهزة أو مستلزمات طبية في عيادته أو أثناء ممارسته للمهنة بغرض الإتجار، كذلك تحظر لائحة آداب مهنة الطب على الطبيب القيام بإجراء استشارات طبية في محال تجارية أو ملحقاتها مما هو معد لبيع الأدوية أو الأجهزة أو التجهيزات الطبية سواء كان ذلك بالمجان أو نظير مرتب أو مكافأة".

وعبر المغردون على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر عن سعادتهم بنبأ القبض على طبيب الكركمين نظرا لإعلاناته الكثيفة عن وصفات علاجية مجهولة وقال البعض إن هذا الحدث تأخر كثيرا وأنه كان يجب القبض عليه منذ ظهوره قبل سنوات نظرا لخطورة ما يفعله حسب وصفهم.

وقال بعض المغردين "أخيرا خلصنا.. وهنتفرج على التلفزيون بدون إعلانات كركمين كل دقيقتين".

طباعة