أطفال الأمهات الملقحات أقل عرضة لدخول المستشفى بسبب كورونا

أظهرت دراسة قادها باحثون أميركيون أن الأطفال المولودين لأمهات حصلن على التطعيم أثناء الحمل كانوا أقل عرضة بكثير لدخول المستشفى بسبب كوفيد-19، مما زاد من الأدلة على فوائد تطعيم الأمهات، بحسب تقرير لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

ووجدت دراسة نشرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأميركية أن تطعيم الحوامل ضد كوفيد أثناء الحمل أدى لتقليل دخول أطفالهن إلى المستشفى بنسبة 61 بالمئة.

وشملت الدراسة 379 طفلا في المستشفيات دون سن 6 أشهر وتتبعوا ما إذا كانت أمهاتهم قد تم تطعيمهن أثناء الحمل.

وقيم الباحثون مدى نجاح تطعيم الأمهات في الوقاية من العدوى لدى الرضع من خلال النظر في معدلات التطعيم بين الأمهات اللواتي تم إدخال أطفالهن إلى المستشفى نتيجة الإصابة بـCovid-19 مقارنة مع أولئك الذين تم إدخالهم إلى المستشفى لأسباب أخرى.

وذكرت الدراسة أن 84 فى المئة من الأطفال الذين تم نقلهم إلى المستشفى مصابين كوفيد - 19 ولدوا لنساء لم يتم تطعيمهن خلال فترة الحمل.

من بين الأطفال الذين تم إدخالهم إلى وحدة العناية المركزة، ولد 88 بالمئة لأمهات لم يتم تطعيمهن قبل الحمل أو خلاله. الطفل الوحيد الذي مات في الدراسة ولد لأم لم يتم تطعيمها.

وتعزز الدراسة الأدلة على أن جرعات لقاح كوفيد-19 توفر الحماية للأطفال من خلال تطعيم النساء الحوامل.

وتلقى حوالي 64 بالمئة من سكان الولايات المتحدة تطعيمهم بشكل كامل حاليا، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، مقارنة بنحو 42 المئة من الحوامل.

وتتعرض النساء الحوامل المصابات بـ كوفيد-19 إلى معدلات أكثر من الإصابة بمرض شديد أو الولادة المبكرة.

وأظهرت الأبحاث أن التطعيم أثناء الحمل آمن للأمهات وأطفالهن، وأظهرت الدراسات أيضا أن النساء الحوامل اللواتي يصبن بالفيروس التاجي ينقلن الأجسام المناعية المضادة لأطفالهن حديثي الولادة.

وجدت دراسة حديثة لأكثر من 40,000 امرأة حامل أن الحصول على لقاح Covid-19 لم يكن مرتبطا بالولادة المبتسرة أو انخفاض الوزن عند الولادة بالمقارنة مع الأمهات غير المطعمات.

طباعة