أخطر وضعيات النوم.. بعضها يسبب آلام الرقبة والرأس وأخرى توقف التنفس

حذرت الطبيبة الروسية يلينا تساريفا، المختصة في طب الأعصاب وعلوم النوم، من أن الوضع غير الصحيح أثناء النوم يمكن أن يسبب عدم الراحة ويسهم على المدى الطويل في الإصابة بأمراض خطيرة.

ونقلت "آر تي عربية" و"نوفوستي" عن الطبيبة القول إن الناس غالبا ما يعتادون على النوم في نفس الوضع، لكن في بعض الأحيان قد يضر ذلك بصحتهم. موضحة أنه على سبيل المثال النوم بالوضعية الجانبية هو الأكثر فائدة من الناحية الطبية، لكن الضغط على الجانب الأيسر من الجسم يمكن أن يؤثر سلباً على حالة الشخص المصاب بأمراض القلب، لذلك من الأفضل له النوم على جانبه الأيمن.

وأشارت الطبيبة إلى أن الاستلقاء على الجانب يعتبر أفضل من الناحية الفيزيولوجية ويجب أن ينال الأفضلية أثناء النوم. وخلال النوم بهذه الوضعية، تجري بسرعة أكبر عملية التخلص من المنتجات الأيضية. لافتة إلى أن النوم على الجانب الأيسر غير مستحب للذين يعانون من مشاكل في القلب والرئتين.

وشددت الطبيبة على أنه يجب عدم النوم على الظهر للذين يعانون من تراجع اللسان الذي يسبب توقف التنفس مؤقتاً أثناء النوم، وأوضحت أن النوم على البطن هو الأكثر ضررا للصحة، لأنه قد يتسبب بمشاكل في العمود الفقري.

وأكدت الطبيبة أن النوم على البطن يجعل بعض العضلات تنشد بشكل قوي، وهذا يمكن أن يؤدي إلى ألم في الرقبة والرأس، فضلا عن أن عادة النوم على البطن يمكن أن تؤدي إلى تعطيل عمليات التمثيل الغذائي وإثارة تطور مرض الزهايمر، بحسب قولها.

 

طباعة