يخفض ضغط الدم والكوليسترول الضار.. فوائد مذهلة لهذا المشروب اللذيذ

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تضييق الأوعية الدموية، مما يحد من تدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية في جميع أنحاء الجسم مثل القلب والدماغ، أما ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم فقد يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين، ووفق إحدى التجارب السريرية الحديثة يمكن لعصير البرقوق اللذيذ أن يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع وتقليل مستويات الكوليسترول الضار نظراً لاحتوائه على الكثير من الفوائد للصحة.

واستشهدت المكتبة الوطنية للطب في الولايات المتحدة ببحوث من كلية الطب في باكستان، وفي الدراسة البحثية تم التحقيق في تأثيرات البرقوق على الصحة، وشملت التجربة السريرية الخاضعة للتحكم الوهمي 259 مشاركاً في مرحلة ما قبل ارتفاع ضغط الدم.

وشرب بعض المشاركين عصير البرقوق، الذي يحتوي على ثلاثة أو ستة حبات برقوق منقوعة في كوب من الماء طوال الليل، وفي هذه الأثناء لم يكن لدى المجموعة الضابطة سوى كوب من الماء العادي في الصباح الباكر على معدة فارغة، وتم أخذ قياسات ضغط الدم كل أسبوعين لمدة ثمانية أسابيع، وبالإضافة إلى ذلك تم أخذ عينات الدم في بداية الدراسة البحثية ونهايتها.

وقال الباحثون في الدراسة بحسب ما ذكر تقرير لصحيفة إكسبريس: "كان هناك انخفاض ملحوظ في ضغط الدم بجرعة واحدة من البرقوق يومياً، وبجرعة مضاعفة من البرقوق انخفض ضغط الدم الانقباضي بشكل ملحوظ".

وأضاف الباحثون أن مجموعات الاختبار التي تناولت عصير البرقوق انخفض لديها بشكل ملحوظ مستويات الكوليسترول الضار في الدم، موضحين أن هذه النتائج تشير إلى أن البرقوق يمتلك تأثيرات وقائية للقلب والأوعية الدموية.

وحدد الخبراء في هيئة الخدمات الصحية البريطانية الخطوات اللازمة لخفض قراءات ضغط الدم، وأحد الأمثلة على ذلك هو اتباع نظام غذائي صحي مليء بالفواكه - مثل البرقوق – والخضروات، ويحتاج الناس أيضاً إلى الحد من تناول الملح اليومي إلى أقل من ستة جرامات يومياً، وذلك لأن الملح معروف بسمعته السيئة في رفع ضغط الدم.

ومن الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة عليهم الرجوع إلى طبيبهم الخاص قبل الاعتماد على الأغذية في النظام العلاجي، نظراً لاختلاف كل حالة عن الأخرى.

طباعة