دراسة تحدد مدة حضانة «أوميكرون» لدى المصاب

أظهرت الأبحاث العديدة التي اجريت أخيرا اختلافا جديدا بين المتحورين دلتا واميكرون، وهي فترة «حضانة الفيروس»، وجدت دراسة صغيرة أجرتها مراكز السيطرة على الأمراض أن حضانة أوميكرون تبدو أقصر بحوالي يوم واحد من حضانة دلتا.

 مع دلتا، كان وقت الحضانة عادة حوالي 4 أيام، أما مع أوميكرون، تقصر الفترة إلى 3 أيام، وفقا لموقع «فوكس نيوز».

وتعتبر فترة حضانة الفيروس هي أحد العوامل التي يمكن أن تساهم في سرعة انتشاره، حيث تعني فترة الحضانة القصيرة أن فترة تعرض الشخص للفيروس وقابليته على نقله للآخرين، سريعة جدا.

ونقلت «سكاي نيوز عربية» عن كتبت كلية الطب بجامعة هارفارد: «مع أوميكرون، يحدث معظم انتقال العدوى خلال يوم إلى يومين قبل ظهور الأعراض، وفي غضون يومين إلى 3 أيام بعد ذلك».

وأضافت: «يمكن أن يساعد ارتداء الكمامات في تقليل خطر الإصابة، خاصة من شخص لم تظهر عليه الأعراض بعد».

ووفقا للدراسات، يجب أيضا على الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بأعراض أوميكرون البقاء في المنزل، والعزل عن الآخرين.

طباعة