هذا تأثير القهوة على الجهاز الهضمي.. والمقدار الصحيح لشربها يوميا

أثبتت دراسة جديدة أثبتت فوائد هامة للقهوة تقدمها لجهاز الهضم شرط تناول كمية يومية محددة.

و نشرت مجلة Nutrients نتائج الدراسة التي اعتمدت على نتائج 200 بحث سابق حول القهوة، توصلت فيه إلى أن الاستهلاك المعتدل للقهوة من ثلاثة إلى خمسة أكواب في اليوم، لا يضر بالجهاز الهضمي، بل يقلل من مخاطر الإصابة بحصوات المرارة والتهاب البنكرياس وبعض أمراض الكبد. بحسب وكالة «سبوتنيك».

ووبحسب الدراسة للقهوة 3 تأثيرات رئيسية، تظهر من خلال إفرازات المعدة والقنوات الصفراوية والبنكرياس الضرورية لهضم الطعام، وعلى الجراثيم المعوية، وعلى تقلص جدران القولون، وهي العملية اللازمة خلال مرور الطعام عبر الجهاز الهضمي.

وعلى عكس بعض الافتراضات، لا يرتبط استهلاك القهوة بشكل عام بمشاكل الأمعاء أو الجهاز الهضمي، كما قال مؤلف المراجعة الدكتور أستريد نيليج، المدير الفخري للبحوث في المعهد الوطني الفرنسي للصحة، في بيان صحافي صادر عن المعهد الفرنسي للمعلومات العلمية حول القهوة.

ففي بعض الحالات، تساعد القهوة في علاج مشاكل الجهاز الهضمي الشائعة. حيث تشير البيانات الجديدة إلى أن استهلاك القهوة يساهم في زيادة مستويات المجموعات البكتيرية المعوية الإيجابية مثل البكتيريا المشقوقة. وأظهرت النتائج أن القهوة تحفز إنتاج الهرمون الهضمي الجاسترين وحمض الهيدروكلوريك في المعدة. حيث تساعد هاتان المادتان في تحلل الطعام في المعدة.

وتساهم القهوة في إفراز الكوليسيستوكينين، وهو هرمون يزيد من إنتاج الصفراء، ويشارك أيضًا في الهضم.

وتظهر البيانات التي تمت مراجعتها أن القهوة تحفز حركة القولون بنسبة 60 % أفضل من الماء و23 %أفضل من بدائل القهوة منزوعة الكافيين.

وبحسب نيليج، فإن القهوة قادرة على تخفيف الإمساك المزمن المرتبط بهذا.

 ولم يتم تأكيد معظم المخاوف بشأن الآثار السلبية للقهوة على الجهاز الهضمي. على وجه الخصوص، ويدحض نيليج، الرأي القائل بأن الاستهلاك المتكرر للقهوة يسبب ارتدادا معديا مريئيا.

طباعة